قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بانغي: ذكر مراسلون من وكالة فرانس برس ان حوالى 80 جثة كانت مصفوفة الخميس في احد مساجد بانغي ومرمية في شوارع المدينة بعد اعمال العنف التي وقعت صباح الخميس.

ففي مسجد حي quot;بي كا 5quot; في وسط العاصمة، كانت 54 جثة مصفوفة في قاعة الصلاة والباحة الداخلية، وتحمل اثار جروح بالسلاح الابيض والرصاص. وفي الشوارع المجاورة، احصى الصحافيون 25 جثة مرمية على الارصفة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال مسؤول في المسجد طلب التكتم على هويته ان quot;اشخاصا من الحي نقلوا الجثث في الصباحquot;. وقد غص المسجد بالرجال والنساء الذين توافدوا بحثا عن ذويهم المفقودين.

واكتظ محيط المسجد برجال يحملون السواطير، فيما كانت الشوارع المجاورة التي تتناثر فيها جثث اخرى، مقفرة.

من جهتها، احصت منظمة اطباء بلا حدود غير الحكومية بعد الظهر في المستشفى الاهلي في بانغي 10 قتلى سقطوا بالرصاص او بالسلاح الابيض و65 جريحا. ولم تشمل هذه الحصيلة الجزئية الا احد مستشفيات المدينة، إلا ان من المتوقع ارتفاع عدد الضحايا في هذه الموجة الجديدة من اعمال العنف في منطقة النهر غير البعيدة عن وسط المدينة.

واندلع اطلاق النار من اسلحة اوتوماتيكية وسمع دوي انفجارات الاسلحة الثقيلة قبل الفجر في عدد من احياء العاصمة. وقد بدأ اطلاق النار في منطقة بي كا 12 في شمال المدينة ثم تمدد الى احياء اخرى لا سيما تلك القريبة من وسط المدينة في منطقة النهر.

وتراجعت كثافة اطلاق النار بعد ساعات، حتى لو انه في الساعة 14,00 (13،00 ت غ) كانت ما زالت تسمع اصداء اطلاق نار متفرق في بعض الاحياء.

وانتشر خلال النهار 250 جنديا فرنسيا في الشوارع قبل ساعات من موافقة الامم المتحدة على عملية عسكرية فرنسية-افريقية واسعة في البلاد.