قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: نفت وزارة الخارجية الاسرائيلية بشكل قاطع الجمعة اي علاقة مع سفينة محملة بالاسلحة اعترضتها البحرية المصرية امس الخميس وقالت القاهرة انها كانت متوجهة من مرفأ ايلات الى افريقيا.
وقال الناطق باسم الخارجية الاسرائيلية يغال بالمور لوكالة فرانس برس quot;لا احد في اسرائيل يعرف اي شىء عن هذه السفينة. من الواضح انها لم تكن آتية من ايلات ولا من اي مرفأ اسرائيلي آخرquot;.
واضاف quot;لا عرف لماذا يروي احد ما مثل هذه الحكايات التي يسهل اثبات انها لا ترتكز على شىءquot;.
وكان مسؤولون في اجهزة الامن المصرية اعلنوا ان سلاح البحرية المصري اعترض الخميس سفينة محملة بالاسلحة واعتقل افراد طاقمها بعد ان دخلت المياه الاقليمية المصرية قادمة من مرفأ ايلات الاسرائيلي ومتوجهة الى توغو.
وافاد المصدر نفسه ان سلاح البحرية اعترض السفينة quot;التي ترفع علما افريقياquot; بعد ان ضلت طريقها في المياه الاقليمية المصرية.
واضاف المصدر ايضا ان السفينة كانت تقل 14 بحارا هم افراد الطاقم وتنقل 105 صناديق سلاح وذخائر لحساب شركة امنية افريقية.
وقال العقيد احمد محمد علي المتحدث باسم الجيش على صفحته على فيسبوك ان صاحب الشحنة هو شركة امنية بحرية مكلفة بحماية السفن في منطقة البحر الاحمر حيث ينتشر القراصنة المتمركزون في الصومال.
ولم يكشف المتحدث ما اذا كان سمح للسفينة بالمغادرة. ولكن مسؤولين امنيين قالوا لفرانس برس ان السفينة ستبقى محتجزة الى حين التحقق من عدم قيامها بتهريب اسلحة.
وفي اسرائيل، عرضت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي رواية مختلفة تماما بقولها ان السفينة تنقل 40 طنا من الاسلحة الايرانية المتجهة الى قطاع غزة او سوريا التي تشهد نزاعا داميا منذ عامين.