قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اعلنت وزارة السياحة المصرية الاثنين ان مصر قررت تعليق زيارات السائحين الايرانيين حتى منتصف حزيران/يونيو بعد تظاهرات رافضة لاي تقارب مع ايران الشيعية قامت بها مجموعات سلفية.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت المتحدثة باسم الوزارة رشا العزيزي quot;سنعلق حتى منتصف حزيران/يونيو وصول مجموعات السائحين الايرانيينquot;.

واضافت ان السلطات المختصة ستستفيد من هذه المهلة quot;لاعادة تقييم الوضعquot; مع كل الاطراف المعنية بما فيها السلطات الايرانية.

واقرت المتحدثة بأن وصول مجموعة من خمسين سائحا اتوا من ايران الاسبوع الماضي -هم الاوائل منذ عقود- quot;اغضب بعض المجموعات السلفية المصريةquot;.

وكان هؤلاء السائحون الذين وصلوا على متن طائرة بعد استئناف الرحلات بين البلدين المقطوعة منذ ثلاثين عاما، زاروا خصوصا كبرى مواقع الاثار الفرعونية في اسوان والاقصر في صعيد مصر.

وحاول متظاهرون اسلاميون الجمعة الماضي اقتحام مقر اقامة القائم بالاعمال الايراني في القاهرة ورموا بحجارة على المبنى للاحتجاج على quot;المد الشيعيquot;.

وقطعت العلاقات الدبلوماسية بين مصر وايران قبل 34 عاما اثر اعتراض ايران على توقيع مصر لمعاهدة السلام مع اسرائيل. لكن الرئيس المصري محمد مرسي الذي انتخب رئيسا لمصر في حزيران/يونيو الماضي اتخذ خطوات ايجابية من اجل انهاء القطيعة بين البلدين.

وفي اذار/مارس، وقعت مصر التي يواجه قطاعها السياحي ازمة خطرة اتفاقات مع ايران لتطوير السياحة بين البلدين.

وزار مرسي طهران في تموز/يوليو كما استقبل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في القاهرة في شباط/فبراير الماضي.

واقلعت اول رحلة بين مصر وايران في 30 اذار/مارس من مطار القاهرة الدولي بعد توقف استمر اكثر من ثلاثين عاما، كما اعلن مسؤولون في المطار لوكالة فرانس برس.

وكان وزير الطيران المدني وائل المعداوي اعلن عن استئناف الرحلات بين الجمهورية الاسلامية ومدن الاقصر واسوان وابو سمبل السياحية في جنوب مصر.