قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: دعت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي مجددا الاثنين الى مفاوضات لوضع حد للنزاع السوري، معتبرة ان quot;ردا عسكيرا قد يثير انفجارا اقليمياquot;.

وقالت بيلاي في كلمة في افتتاح الدورة الرابعة العشرين لمجلس حقوق الانسان في جنيف quot;من شبه المؤكد انه تم استخدام اسلحة كيميائية في سوريا ولو انه يتعين توضيح كل الظروف والمسؤولياتquot;، معتبرة انه quot;من اخطر الجرائم التي يمكن ارتكابهاquot;.

وتابعت ان quot;هذا الوضع المروع يستدعي تحركا دوليا، لكن ردا عسكريا او مواصلة ارسال الاسلحة يهدد باثارة انفجار اقليميquot;، في اشارة الى احتمال شن ضربات اميركية وفرنسية على سوريا.

وقالت بيلاي quot;ليس هناك مخرج سهل، لا سبيل واضحا للخروج من هذا الكابوس سوى من خلال مفاوضات فورية وخطوات عملية لوضع حد للنزاعquot;، مضيفة ان quot;على الدول ان تبحث مع الامم المتحدة عن وسيلة لحمل اطراف النزاع الى طاولة المفاوضات ووقف اراقة الدماءquot;.

ولفتت الى انها حين توجهت الى مجلس حقوق الانسان في دورته الخريفية قبل سنتين، كانت حصيلة النزاع السوري 2600 قتيل، في حين ان عدد القتلى تخطى اليوم المئة الف.