قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: كشفت تقارير رسمية في مصر أن الرئيس quot;المعزولquot;، محمد مرسي، سوف يتم تقديمه إلى محاكمة جنائية قريباً، للنظر في عدة اتهامات منسوبة إليه، من بينها quot;التحريض على العنف وقتل المتظاهرين.quot;

وبينما أكد تلفزيون quot;النيلquot;، نقلاً عن مصادر قضائية، قرب بدء محاكمة الرئيس السابق، إلا أنه لم يعلن موعداً محدداً لذلك، ونقل عن تلك المصادر قولها إن المحاكمة سوف تكون quot;علنيةquot;، وتذيعها قنوات التلفزيون الرسمية.
وحول المكان الذي يُحتجز فيه مرسي، بعد قيام الجيش بـquot;عزلهquot; عن السلطة، في الثالث من يوليو/ تموز الماضي، بعد احتجاجات حاشدة في 30 يونيو/ حزيران السابق، قالت المصادر إنه موجود في quot;مكان آمن.quot;
وأكدت المصادر نفسها أن الرئيس السابق quot;يتمتع بصحة جيدة.. ولكنه لا يقدم أي تعاون مع المحققينquot;، بحسب التقرير الذي أورده موقع quot;أخبار مصرquot;، التابع لاتحاد الإذاعة والتلفزيون الحكومي.
وكان النائب العام، المستشار هشام بركات، قد قرر في الثاني من سبتمبر/ أيلول الجاري، إحالة مرسي إلى محكمة الجنايات، إضافة إلى 14 آخرين من قيادات جماعة quot;الإخوان المسلمينquot;، بتهمة quot;التحريض على القتل.quot;
ونسبت النيابة العامة إلى الرئيس السابق تهمة الاشتراك في التحريض على أعمال العنف، التي وقعت في محيط قصر quot;الاتحاديةquot; الرئاسي، في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.