قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: بدأ المبعوث الجديد للرئيس الاميركي الى دولتي السودان وجنوب السودان السفير دونالد بوث السبت اول زيارة له الى الخرطوم.

وقال بوث في تصريح صحافي ادلى به بعد لقائه مسؤول ملف منطقة ابيي في السودان quot;ابدأ اليوم اولى مهامي كمبعوث للرئيس باراك اوباما الى السودان والجنوب بالتعرف على وجهة نظر مجتمع المسيرية باعتبار ان ابيي تقع في منطقة وسطى بين السودان والجنوب وهي واحدة من القضايا العالقة بين الدولتينquot;.

ولا تزال عدة نقاط خلافية عالقة بين دولتي السودان من بينها الخلاف على منطقة ابيي الغنية بالنفط بسبب الحدود غير المرسمة بينهما.

وكان من المفترض اجراء استفتاء في ابيي يقرر من خلالها مواطنو هذه المنطقة تبعيتهم الى اي من الدولتين، متزامنا مع استفتاء دولة جنوب السودان الذي اجري في كانون الثاني/يناير2011 ، لكن استفتاء ابيي تأجل بسبب خلافات الدولتين حول من يحق له التصويت في الاستفتاء.

ويعتبر جنوب السودان ان سكان المنطقة من قبائل دينكا نوك (اكبر قبائل جنوب السودان ) هم من يحق لهم المشاركة في الاستفتاء اضافة الى سودانيين اخرين مقيمين في المنطقة، بينما تصر الخرطوم على مشاركة قبيلة المسيرية فيه ايضا، وهي قبيلة رعوية عربية تقضي جزءا من العام في ابيي الامر الذي يرفضه الجنوب.

واعلنت دولة الجنوب اعتزامها اجراء الاستفتاء في ابيي في تشرين الاول/اكتوبر القادم وفق اقتراح للجنة وساطة من الاتحاد الافريقي تتوسط في القضايا العالقة بين الدولتين. ولم تعلن الخرطوم موافقتها على اجراء الاستفتاء في هذا الموعد.

وقالت السفارة الاميركية بالخرطوم في تصريح مكتوب وزعته قبل وصول المبعوث quot;ان من اجندة المبعوث احترام حقوق الانسان والاحتياجات الانسانية وتسهيل الوصول الى مناطق النزاعات اضافة للعمل بصورة مكثفة من اجل حكومة ذات تمثيل واسعquot;.

واعلن الرئيس الاميركي في آب/اغسطس الماضي تعيين الدبلوماسي دونالد بوث مبعوثا لدولتي السودان خلفا للمبعوث السابق برنتسون ليمان الذي انتهت ولايته بانتهاء فترة اوباما الرئاسية الاولى.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان منذ العام 1997 بتهمة دعم السودان للارهاب.