قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة:

استدعت وزارة الخارجية المصرية ظهر السبت السفير القطري لدى القاهرة احتجاجا على ما اعتبرته quot;تدخلا مرفوضاً في الشأن الداخلي للبلادquot; اثر انتقاد الدوحة quot;قمع تظاهراتquot; مؤيدي الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في بيان السبت انه جرى quot;استدعاء سفير قطر بالقاهرة إلى مقر وزارة الخارجية لإبلاغه رفضنا شكلاً وموضوعاً للبيان الصادر عن الخارجية القطرية بشأن الوضع السياسي في مصرquot;.

وقالت الخارجية ان مصر لم تكتف بإصدار بيان شجب على بيان الخارجية القطرية وإنما قامت باستدعاء السفير القطري quot;وهي خطوة غير معتادة فيما بين الدول العربيةquot;.

وأوضح البيان أن السفير ناصر كامل مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية نقل للسفير القطري أن ما جاء في بيان الخارجية القطرية quot;يعد تدخلا مرفوضاً في الشأن الداخلي للبلادquot;، مضيفا ان اللقاء quot;تطرق لتجاوزات قناة الجزيرة وأذنابها من الجزيرة مباشر مصر والجزيرة مباشر في حق مصرquot;.

وكانت الخارجية القطرية اعربت عن quot;القلق من تزايد أعداد ضحايا قمع التظاهرات، وسقوط عدد كبير من القتلى في كافة أرجاء مصرquot;، بحسب بيان لها بثته وكالة الانباء القطرية الرسمية مساء الجمعة.

واضاف بيان الخارجية القطرية الشديد اللهجة quot;أن قرار تحويل حركات سياسية شعبية إلى منظمات إرهابية، وتحويل التظاهر إلى عمل إرهابي لم يجد نفعا في وقف التظاهرات السلميةquot;، في اشارة الى قرار الحكومة المصرية اعتبار جماعة الاخوان المسلمين quot;تنظيما ارهابياquot; قبل نحو اسبوع.

وتابع البيان ان القرار هذا quot;كان فقط مقدمة لسياسة تكثيف إطلاق النار على المتظاهرين بهدف القتلquot;.

واعتبرت الخارجية القطرية ان quot;ما جرى ويجري في مصر ليقدم الدليل تلو الدليل على أن طريق المواجهة والخيار الأمني والتجييش لا تؤدي إلى الاستقرارquot; مؤكدة ان quot;الحل الوحيد هو الحوار بين المكونات السياسية للمجتمع والدولة في مصر العربية العزيزة من دون إقصاء أو اجتثاثquot;.

وجاء البيان الذي اغضب القاهرة بعد ساعات من مقتل 17 شخصا واصابة 62 اخرين في مواجهات الجمعة، اعتبرت الاكثر دموية منذ ثلاثة اشهر، بين المتظاهرين الاسلاميين المؤيدين لمرسي والامن والاهالي عبر البلاد.

وتعد قطر احدى ابرز الدول الاقليمية الداعمة لمرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين والذي عزله الجيش اثر احتجاجات شعبية واسعة مطلع تموز/يوليو الفائت.

وتدهورت العلاقات بين القاهرة والدوحة اثر الاطاحة بمرسي وفض السلطات المصرية بالقوة لاعتصام للاسلاميين في القاهرة خلف مئات القتلى.

وتثير تغطية قناة الجزيرة القطرية غضب السلطات المصرية التي تعتبرها منحازة لجماعة الاخوان المسلمين.

وتخصص قناة الجزيرة قناة لنقل الوضع المصري تحت اسم quot;الجزيرة مباشر مصرquot; تبث من الدوحة وتنقل كافة فعاليات جماعة الاخوان المسلمين وتستضيف باستمرار ضيوفا مناصرين للاخوان ومرسي من بينهم قيادات اسلامية مطلوبة في مصر بينهم الداعية الاسلامي يوسف القرضاوي.

واحالت السلطات المصرية مرسي و 129 متهما اخر الى المحاكمة بتهمة الفرار من السجن خلال الثورة ضد حسني مبارك في العام 2011.

واعتقلت مصر الاثنين الفائت ثلاثة صحافيين يعملون بقناة الجزيرة الناطقة باللغة الانكليزية وهم رئيس مكتب القناة الناطقة بالانكليزية في القاهرة محمد عادل فهمي الذي يحمل الجنسيتين المصرية والكندية والمراسل الاسترالي بيتر غريست والمعد باهر محمد، ذلك في فندق مطل على النيل في العاصمة القاهرة.

واتهمت السلطات المصرية مدير مكتب الجزيرة فهمي الثلاثاء بالانتماء الى quot;الجماعة الارهابيةquot; في تلميح الى جماعة الاخوان المسلمين، وهو ما نفته اسرة الصحافي.

وداهمت الشرطة المصرية من قبل مكاتب للجزيرة في القاهرة حيث جرى مصادرة معدات بث.