قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كلنا يعرف أو سمع عن تنظيم المافيا تلك العصابة الدولية، وبحسب الموسوعة البريطانية، نشأت تلك الجماعة فى القرون الوسطى وفى قول آخر تحديدا فى القرن الثالث عشر، ونشـأت فى جزيرة صقلية الإيطالية، وفى البداية نشأت كمجموعات مقاتلة وذلك لمقاومة المحتلين الأجانب لجزيرة صقلية من شمال وجنوب أوروبا، وبدأت كمجموعات سرية وكجيوش صغيرة قام بتأجيرها أصحاب الأملاك لحماية أملاكهم من قطاع الطرق والعصابات والتى أنتشرت كثيرا فى هذا الوقت فى جزيرة صقلية، وفى القرنين ال 18 وال 19 إزدادت تلك المجموعات قوة وأصبحوا يهددون أصحاب الأملاك بدلا من أن يحموهم، ومع الوقت بدأوا يتقاضون منهم الإتاوات ونسبة من المحاصيل بدون أن يؤدوا أى خدمة مقابل ذلك، وإستمرت المافيا طوال تلك القرون لأن لها مبادئها الخاصة بها والتى تتميز بالإخلاص الشديد والطاعة العمياء وأصبحت أشبه بquot;الكالتquot; الدينى، وقد تعلمنا الكثير من الفيلم الرائع (العرّاب) بطولة مارلون براندو والمخرج العبقرى فرانسيس فورد كوبلا وهو من أصول إيطالية، تعلمنا كيف تتعامل عائلة المافيا مع بعض وكيف تتعامل عائلات المافيا مع الغير والتى لا تؤمن بمبادئها، وكيف تقوم بإحياء التقاليد الصقلية العريقة مهما سافروا فى الزمان أو المكان، وعرفنا كيف يقدس الجميع الأب الروحى ويطيعونه الطاعة العمياء ويقبلون يده ويقتلون من أجله حتى لو كان الضحية فردا من أفراد العائلة، ولكن السمع الطاعة فوق كل شئ.
...
وفى حوالى عام 1900 إجتمعت عائلات المافيا فى غرب صقلية وقاموا بتكوين ما يشبه الإتحاد الفيدرالى فيما بينهم وإستطاعوا السيطرة على معظم الأنشطة الإقتصادية بغرب الجزيرة، وفى أوائل العشرينات قام الدكتاتور الفاشى الإيطالى بينيتو موسولينى بمحاولة القضاء على تنظيم المافيا، وذلك بإعتقال ومحاكمة الالآف منهم وتوقيع عقوبات قاسية عليهم، ولكن فى نهاية الحرب العالمية الثانية، قامت قوات الإحتلال الأمريكية فى هذا الوقت بالإفراج عن العديد من أعضاء التنظيم المحظور من السجون، وبعدها مباشرة بدأ هؤلاء المفرج عنهم بإعادة تنظيم المافيا من جديد.
وقد إنتقل تنظيم المافيا من القرى غرب صقلية إلى العاصمة باليرمو (عاصمة جزيزة صقلية) وبدأوا فى السيطرة على الصناعة والأعمال والمقاولات هناك، بالإضافة إلى أعمال التهريب وخلافه من الأعمال الغير مشروعة.

ومع بدايات موجة الهجرة الإيطالية إلى أمريكا قام العديد من أفراد تنظيم المافيا بتهريب الهيروين إلى أمريكا الأمر الذى عاد عليهم بأرباح خرافية، وبدأ التنظيم ينتشر دوليا من قواعده فى صقلية فأصبح له فروع فى أمريكا وامريكا اللاتينية وكوبا وأوروبا، وبعد إنهيار الإتحاد السوفيتى ظهر ما سمى ب quot;المافيا الروسيةquot;، وقبلها كانت المافيا الكوبية، وكان هدف التنظيمات الرئيسى دائما وأبدا أمريكا والسوق الأمريكية، للإستفادة من السوق الإستهلاكية الغنية الأمريكية، وإزدهرت المافيا هناك بفضل إزدهارتجارة المخدرات والقمار غير المشروع والدعارة.
ومع إزدياد الحرب ضد الجريمة المنظمة فى العديد من دول العالم، فكر زعماء تنظيم المافيا بأنه يجب عليهم الخروج من تحت الأرض للعمل فى النورفى أعمال مشروعة وشبه مشروعة، وبدأوا فى الإنخراط فى الحياة السياسية، ومؤخرا دخل عدد من أعضاء التنظيم المحظور العديد من البرلمانات فى بعض الدول، ومؤخرا إتفقت عائلات التنظيم على إختيار quot;الأب الروحىquot; للتنظيم، وتم إعلان هذا الخبر فى مدينة نيويورك فى حى ليتل إيطالى (إيطاليا الصغيرة) وهناك تمت مبايعة السنيور (تونى مارشيانو) الأب الروحى الجديد، وتم الإعلان فى وجود كاميرات الصحافة والتليفزيون وفى حراسة رجال الأمن الأمريكان، وقد صرح الأب الروحى الجديد بأنه سوف يقوم بإستعادة القيم العريقة للعائلات الصقلية ويقوم على تأكيد وحدتها، وقام بالتأكيد على نبذ إستخدام العنف وإستثنى من هذا إستخدام العنف ضد أى عصابة من خارج التنظيم.، ويعتقد العديد من المراقبين بأن السيد مارشيانو يمثل الجناح المتشدد داخل الجماعة المحظورة.
وينتظر الجميع الخطوة التالية للأب الروحى الجديد!!
[email protected]