أوضح رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي قبل يومين ان شرطة الانبار منع ارتداء الشباب للـ(برمودا)(1 )، لانها لا تليق مع التقاليد السائدة، داعيا إلى الاكتفاء بفتح باب التناصح مع الشباب لمنع الحرج للعوائل مستقبلا.

وقال الحلبوسي في تصريحه ان : (ماحدث في الانبار هو قيام الشرطة بمنع الشباب من دخول الاماكن التي تتواجد فيها العوائل مثل شارع الاطباء )

وأضاف قائلا :(اوصينا الجهات ذات العلاقة الاكتفاء بفتح باب التناصح مع الشباب لمنع الحرج للعوائل مستقبلا) ونسى الحلبوسي ان يوصي ايضا بفتح ملف سقوط (شنكال والموصل والفلوجة) بيد الدواعش و محاكمة المتورطين في هذه الجرائم البشعة...!!

حلق رؤوس 100 شاب وطفل :

أكدت مديرية شرطة محافظة الأنبار، ان ارتداء (البرمودا)هو مخالف لقانون الآداب العامة والاعراف العشائرية، وان القانون فوق الجميع وسيتم تطبيقه حرفيا.

وكشف مصدر أمني، عن حملة نفذتها شرطة محافظة الأنبار في وقت متأخر من مساء يوم الخميس المصادف 1 اب 2019 ، في مدينة الرمادي ضد الشباب والاطفال ممن يرتدون "البرمودا."

وقال المصدر إن "الشرطة عمدت إلى حلق رؤوس 100 شاب وطفل، كعقوبة على ارتداء البناطيل القصيرة (البرمودا) .

السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو :

بدل معاقبة الاطفال والشباب على إرتداء (البرمودا )كحق من ابسط حقوقهم الانسانية , الم يكن من الاجدر بالمسؤولين والجهات الحكومية المعنية ان تتخذ الاجراءات القانونية اللازمة والرادعة بحق الفاسدين وان تقوم بحلق رؤوس حيتان الفساد الذين ينتهكون الدستور وينهبون ثروات البلد ويحنثون اليمين وينقضون العهود وينهبون الشعب باسم الدين ؟

الاعلان العالمي لحقوق الانسان :

ان تصريح رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وتبريره لانتهاكات شرطة الانبار تجاه الاطفال والشباب الذين ارتدوا (البرمودا) يشكل مخالفة صارخة للشرائع السماوية وللقوانين والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان، ويتنافى مع الأخلاق الإنسانية، وحقوق الإنسان، التي يكفلها الدستور العراقي وكذلك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (الحق في حرية الانسان في كل اموره الشخصية وان لا يعترض أحد على حرية الاخرين ( راجع المادة 12 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان ) ...

عورة الرجل في الصلاة وخارجها :

إن حلق رؤوس 100 شاب وطفل، كعقوبة على ارتداء البناطيل القصيرة (البرمودا) , مخالفة للشرائع السماوية، ومخالفة للقوانين الوضيعة، ومخالفة للطبيعة الإنسانية ...لماذا؟،

لان هناك أحاديث كثيرة (قوية صحيحة ) تؤكد على أن عورة الرجل ما بين (السرة والركبة) اي إن (السرة والركبة ليست من العورة )...

وعليه تتفق المذاهب الفقهية الاربعة ( الخنفية , المالكية , الشافعية , والحنابلة ) على ان عورة الرجل في الصلاة وخارجها مابين ( السرة والركبة ), ومن الجدير بالذكر إن هذه المذاهب تستند على احاديث رسول المسلمين التي تثبت وتؤكد على : ( أسفل السرة وفوق الركبيتين من العورة )...

اخيرا اقول : ان الدول المتحضرة تستكشف يوميا عوالم اخرى في الفضاء وتعتمدعلى العقل والعمل الجاد وبناء الانسان ,اما نحن فما زلنا ننقاش : هل حد (العورة من السرة إلى الركبة أم من أسفل السرة إلى أعلى الركبة ) ؟ والاكثر من هذا باسم المدنية والديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان ننتهك ابسط حقوق الانسان.

ــــــــــــــــــــــــــــ

1 ـ شورت برمودا: هو نوع معيّن من البنطلون القصيرِ , ويسمّى بهذا الاسم بسبب شعبيته في ( برمودا )أرض ما وراء البحار البريطانية.