: آخر تحديث

المرأة لم تخلق من ضلع الرجل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

‏لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم ثم دارت مراحل خلق الإنسان كما فسر في آيات القران، وكلمة إنسان لا تعني جمع مذكر آدام ولا تعني استثناء الإناث منها فهي عامة للجنسين ولم يكرم الله مخلوقاته إلا الكائن الحي الإنسان فنجد نتوءات تفسيرية بأن حواء خلقت من ضلع آدام حتى اصبحت مثار جدل ومعركة نقاش على طاولتهما "هي من ضلعه و هو يخرج من بطن أنثى فكيف نصل إلى حل المعادلة"!

‏كيف للمرأة أن تضع من بطنها الرجل وهي مخلوقة منه هل هو علم متوارث وحسب دراسات علمية أكدت ذلك؟! قد نجد صاحب الضلع يحن إلى المخلوق منه أحياناً ولكن لن يتوقف الجدل في سد بعض الدراسات والتجارب التي أشغلت المسلمين وجعلتهم يتفكرون بهذا المخلوق.

 إن الله لم يكرم ذكر الحيوان عن إناثه فكلهم حيوانات بهائم وآدم وحواء كلاهما "إنسان" خلق من طين فهل الرجال مكرمين عن النساء البهائم في نظر البعض ليردد وانتم بكرامة "حرمة " لماذا كل التدنيس والإستحقار لهذا الكائن.

‏إن قصة احتقار المرأة عند كل ذكور العالم طبيعي ومتوارث في تحقير كيفية خلق الله لها وتذليلها وأنها تعود إليه والدليل في حديثهم أن المرأة خلقت من ضلعه وهي التي حملته في أحشائها ونام في بطنها وتغذى حتى خرج وتربى على يدها ثم طغى وصار يردد: أنتي مخلوقه من ضلعي!! إنها شبهات وكيف للشبهة أن تنفى من عقل دُرس من علماء ووعاظ متخصصون في قمع المرأة حتى تخشاه، الغرب منشغلة في الاكتشافات والصناعات وهؤلاء أشقاؤنا الذين اشقونا مفكرين في تشريح المرأة حياتها لبسها حركاتها حتى في عينيها ألصقوا عليها فتاوى تكفيرية.

‏ إن المرأة والرجل هما عينان في الجسد فهل تستطيع أن تفرق بين عينيك اليمنى عن اليسرى فخلقت الرب لم تكن بها تفرقة، وليس أحد وصي على أحد فالمرأة البالغة حرة نفسها كما هو الذكر حر نفسه يرقص بحركات بهلوانية كالقرد أمام انثى ويقول لها أنتي قاصر فهل هذه ضريبة " أنها خلقت من ضلعه " كي تصبح مستعبدة وهو وليها وسيدها؟

‏اضطهاد وحرب الرجل مع المرأة يطول ويتسلسل في حياتنا اليومية إلى هذه اللحظة فكأن الذكر منزهه والإناث مخصصات ولن تنتهي هذه الحرب في تفضيل خلقهم وادعاء الرجولة عن وانتم بكرامة "هي" فضمير المرأة يبكي بصمت ولا يصدق إن كانت صدرت من فيهِ الذكور فعلماؤنا؛وبالأخص "المطاوعة الجدد" عباقرة جداً جداً في قمع المرأة حتى تكون مستثناة من الإنسان وقبل أن أضع النقطة أذكركم بتلك الدورة التي أقيمت لأجل إجاباتهم الهائبة والتي كانوا يتساءلون فيها هل المرأة "إنسان".

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 43
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الواد الشماس العبيط جرجس
بيسأل وابوه الراهب يجيب - GMT الجمعة 30 سبتمبر 2016 21:16
الواد الشماس العبيط جرجس بيسأل ابوه الراهب برسوم عن حديث الكلب الأسود والحمار والمرإة يقطع صلاة المصلي حديث مدسوس أنكرته ام المؤمنين انكاراً شديداً لا شيء يقطع الصلاة الله يقطعك يا جرجس
2. خرافات
راجي - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 00:17
قصة آدم وحواء والتفاحة لا صحة لها انها خرافات بالية الانسان موجود منذ الازل ، ولا المراءة من ضلع الرجل وهذه خرافة ايضاً .
3. المرأة والاديان
خوليو - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 02:31
الدارس لتاريخ الاديان لايجد صعوبة في إيجاد موقف جميع هذه الاديان من المرأة ،،غير ان الاديان القديمة التي كان مصدرها مجمع الآلهة نجد ان المرأة الاله قد شاركت في ذلك المجمع ونذكر على سبيل المثال الآلهة عشتار الانثى ،،مقصد القول ان المرأة الاله كانت بمستوى الند للند مع زميلها الاله الذكر بل وكثير من الأحيان تنافسه ،، مجمع الآلهة ولهم رئيس ( مثلاً مردوخ في التراث البابلي السوري او انليل فيما بعد وعشتار القادرة على هزيمة الجيوش ) كان يقرر في القضايا الكبرى مثل خلق الانسان،، ونقرأ في احدى اللوحات الطينية ان ذلك المجمع ( من آلهة ذكور وإناث ) قرر خلق الانسان ،،وكما تقول السيدة الكاتبة وهو صحيح ،، ان المقصود بالانسان هو الذكر والأنثى ،، نقول قرر المجمع خلق الانسان لخدمة الآلهة كما نقرا في احدى اللوحات ،، لايوجد إشارة في التاريخ القديم تقول ان المرأة خلقت من ضلع الذكر،، واعتقد ان السبب هو مشاركة الانثى الاله في قرار الخلق وما كانت لتقبل ذلك ،، في ذلك الزمن الموغل في القدم بدأت ذكور الانسان وبحكم القوة العضلية من لكم ورفس تتغلب على الأنثى الأضعف عضلياً ولم يبق هذا التغلب على الارض فأرادوا تغيير المعادلة سماوياً فظهرت نظرية التوحيد من قبل مجموعة من الرعاة كانوا المصدر الرئيسي في اطعام البشر الذي تكاثر عددهم ،، ومن الطبيعي ان تفرض الذكور الرعاة التي تجلب الخبز نظرياتها،، فخرجوا بنظرية التوحيد للآلهة وكانت في الحقيقة نكسة تراجعية ،، لانها انعكست على الارض بنظرية الديكتاتور الذي يفرض مايريد ،،هو انقلاب على مجمع الآلهة السماوية خرج من الارض وبنفس الوقت نشوء دين الاله الواحد الذي لايرد له قرار ولا يناقش ولا يشك في أمره ،،من هذه الاديان التي بدأت باليهودية ومن اجل تحقير وتقليل من قيمة المرأة نشأت فكرة خلقها من ضلع الذكر ،،في الدين اليهودي نجد ازدراء وتحقير وتلبيس الخطايا والأخطاء للمراة واضح ،، في المسيحية نجد ذلك التحقير خفيف جداً يتجلى بقول المسيح ان الرجل هو راس المرأة كما ان المسيح راس الكنيسة ولكنه يعطيها دور المساواة الروحية مع الرجل عندما يقول يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويصبحان جسداً واحداً،، ومنع الرجل من أخذ قرارات تعسفية في الطلاق مثلاً ،، ولكن نعود لنرى اضطهاد المرأة بشكل كبير في الديانة الاسلامية وها هو العزيز فول يذكر المراجع القرانية
4. وماحال ضلع آدم أوالرجل؟
Almouhajer - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 05:26
لاأدري صراحة مقصد الكاتبة من هذا المقال ؟ ما فهمته منها , وهي تحاول منذ بضعة أسابيع نشر المقالات وبغزارة للدفاع عن المرأة, ما فهمته من المقال أن خلق حواء من ضلع آدم يقلل من قيمتها , ويقود إلى اعتقاد الرجل أنه أقوى منها وهو الرقيب والحسيب عليها طوال العمر . يبدو أن الكاتبة أرادت لفت العيون البصيرة عن تعاليم الدين الحنيف الذي يجعل الرجل فوق المرأة , لابل يحقِّر المرأة في كثير من المواضع في القرآن نفسه . في العقيدة اليهودية والمسيحية نعتقد أن خلق المرأة من الضلع , يساويها بالرجل فتكون له نظيراً ومساوية , تعينه في الحياة . ثم لماذا تعتبر السيدة الكاتبة الضلع شيئاً قليل القيمة, مع أن الأضلاع تحمي قلب الإنسان من الضربات والعوامل الخارجية القاسية ؟ إلى السيد المحرر العزيز : بالله عليك ! هل تفسر لنا من فضلك سبب نشرك للمشاركتين بدون الأرقام لمن يسمي نفسه الشماس دا جرجس بيسأل ؟؟ هو يتكلم عن شيء لا علاقة له بالمقال إطلاقاً , لابل يقلل الأدب فبينما ينتقدنا الإخوة المسلمون على قول بولس أن على المرأة تغطية رأسها والسكوت في الكنيسة, يأتي هذا الشماس ليتكلم عن التعري في الكنائس ؟!!! ما علاقة ذلك بموضوع المقال ؟؟ أرجو حذف هاتين المشاركتين فلا تفقدون إيلاف مصداقيتها وشكراً .
5. ليه احنا بنعاير المسلمين
الواد الشماس جرجس بيسأل - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 14:57
الواد الشماس جرجس بيسأل ابوه الراهب برسوم. ليه احنا يابا بنعاير المسلمين تملي تملي أنا افهم يا با ان الواحد يعاير الآخرين لأن لديه من هو أفضل منهم على كل صعيد لكن احنا أحسن من المسلمين في ايه يابا الراهب ؟! الراهب برسوم يرد كلمك صوح يا واد جرجس عارف احنا المسيحيين في المشرق مرضى بامراض نفسية مستعصية حقد كنسي وهباب اسود واحنا بصراحة من اسوء انواع المسيحيين في العالم ونحن ولاد كلب كدابين بنكذب على ربنا على مدار الساعة لأننا لا نستحي يا ابني لأننا كَذَبنا على ربنا في اعلى شيء وادعينا عليه كذباً ان له ابن وان هذا الابن صار فيما بعد الاله ذاته ولم تخبرنا الكنيسة بما حصل لأبوه بعد هذا الانقلاب السماوي استغفر الرب وأننا بكذبنا المتواصل نمجد الرب ونعلو به اكثر وأكثر ياد يا جرجس ؟!
6. لعب عيال
وضحالة أفكار - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 15:00
فول يمدح فول.
7. قارئ لا يقرأ
أو لا يعرف العربية - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 15:04
قال تعالى: "ان الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَ.هُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا". صدق الله العظيم.
8. الواد الشماس جرجس بيسأل
هل نشجع الدولة المدنية ؟ - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 15:06
الولد الشماس العبيط جرجس بيسأل ابوه العقر الراهب برسوم الا صحيح يا با اننا نؤيد قيام الدولة المدنية ونحن معها ونشجعها ؟! الراهب ابوه برسوم ينظر اليه بغضب مين قال لك هذا الكلام العبيط ياد يا عبيط اوعى اسمع منك الكلام دا او تكرره ، الدولة المدنية يا ابني خطر على الكنيسة ودولة المسيح دولة دينية بلا شك ولذلك ترانا ضد الدولة المدنية على طول ونؤيد ونصفق ونصلي للانقلابات العسكرية وضد اي انتخابات تأتي بحكومات مدنية إسلامية او علمانية لانها خطر على الكنيسة لانها تتسبب في فقدان سيطرة الكنيسة على رعاياها وتمردهم وذهابهم الى الاسلام او المذاهب الاخرى او الإلحاد كما حصل في أوروبا ونحن مع العسكر لأنهم يقمعون المسلمين ويقهرونهم ويفقرونهم ويبقونهم متخلفين وسياساتهم قد تدفع المسلمين الى الكفر بالإسلام ودا من صالحنا طبعاً يا واد يا جرجس .
9. لم لا؟!
جمانة - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 15:12
شكراً لتعليقك الذي يؤكد ان نورا غير جمانة ... نريد مصانع لانتاج العظماء.. كعمر بن الخطاب. لكن المرأة العصرية أصبح اهتمامها المال والمكياج والموبايل.
10. تفكير خوليو الفضائي
وسحيق القدم - GMT السبت 01 أكتوبر 2016 15:49
البروفسور خوليو يسرد قصصاً من الاساطير القديمة، ربما استقاها من لوحات الطين المكتوبة باللغة المسمارية ذات الرموز الفضائية، منذ مئات آلاف السنين، ويقول لنا ان قليل من التفكير لا يضر؟!.... اصح يا نايم، وحّد الدايم!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي