قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان:قال بنك الإسكان للتجارة والتمويل أنه حقق أرباحاً صافية قبل الضريبة مقدارها 20 مليون دينار خلال النصف الأول من عام 2004، بزيادة مقدارها 2.5 مليون دينار عن أرباح الفترة المماثلة من عام الماضي بنمو نسبته 14.3%.وقال الدكتور ميشيل مارتو رئيس مجلس الإدارة أن صافي الإيرادات التشغيلية بلغت 47.4 مليون دينار مقابل مبلغ 42.9 مليون دينار خلال الفترة المماثلة، أي بزيادة مقدارها 4.5 مليون دينار وبما نسبته 10.5%.

وبلغ مجموع موجودات البنك، الذي يتصدر المرتبة الثانية في السوق المصرفي المحلي بعد البنك العربي، ما يزيد عن 2.2 مليار دينار مقابـل 1.857 مليار دينار في الفترة المماثلة، أي بزيادة مقدارها 344 مليون دينار وبما نسبته 18.5%، وبلغت أرصدة الودائع 1.740 مليار دينار مقابل 1.447 مليار دينار في الفترة المماثلة أي بزيادة مقدارها 293 مليون دينار وبما نسبته 20%. وبلغت أرصدة محفظة التسهيلات الائتمانية بالصافي 748 مليون دينار مقابل 573 مليون دينار وبما نسبته 20%، وبلغت أرصدة محفظة التسهيلات الائتمانية بالصافـي 748 مليون دينار مقابل 573 مليون دينار في الفترة المماثلة، أي بزيادة مقدارها »175« مليون دينار, وبنسبة مقدارها 31%.

وقال مارتو انه مع هذه النتائج فان مجموع حقوق الملكية أصبح 281 مليون دينار مقابـل 269 مليون دينار في الفترة المماثلة, وبلغ معدل كفاية رأس المال 24%، في حين أن متطلبات لجنة بازل تبلغ نسبة 8% ومتطلبات البنك المركزي الأردني تبلغ نسبة 12%. وأضاف الدكتور مارتو أن فروع فلسطين ورغم الظروف الصعبة السائدة هناك حققت نتائج خلال النصف الأول من هذا العام أفضل من نتائج الفترة المماثلة من العام الماضي، حيث تحققت أرباحاً مقدارها 225 ألف دينار مقابل خسارة مقدارها 660 ألف دينار في الفترة المماثلة، كما أن فرع البنك في البحرين حقق أرباحاً جيدة مقابل خسائر في الفترة المماثلة.