قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك




نيويورك: اغلقت اسعار النفط الامريكي للتعاقدات الاجلة منخفضة يوم الجمعة بعد ان قضت موجة مبيعات لجني الارباح في اواخر التعاملات على مكاسب حققتها في الصباح وسط مخاوف من ان اوبك ربما تحاول ابقاء اسعار الخام مرتفعة بخفض الانتاج في اجتماعها القادم.

وأنهى سعر الخام الامريكي الخفيف للعقود تسليم فبراير شباط جلسة التداول في بورصة نايمكس بنيويورك منخفضا 13 سنتا أو 0.3 في المئة الى 45.43 دولار للبرميل.

وفي اواخر التعاملات الصباحية قفز السعر الى 46.10 دولار مسجلا أعلى مستوياته منذ الحادي والعشرين من ديسمبر كانون الاول.

وتنهي اسعار الخام الامريكي أول اسبوع للتعاملات في العام الجديد مرتفعة 1.95 دولار أو 4.5 في المئة. ومقارنة مع مستوياتها قبل عام فان الاسعار الان مرتفعة حوالي 12 دولارا أو 35 في المئة لكنها منخفضة أكثر من عشرة دولارات أو 18 في المئة عن أعلى مستوياتها على الاطلاق البالغ 55.67 دولار والذي سجلته في الخامس والعشرين من اكتوبر تشرين الاول.

وفي بورصة البترول الدولية اغلق سعر خام القياس الاوروبي مزيج برنت لعقود فبراير مرتفعا 33 سنتا أو 0.8 في المئة الى 43.18 دولار بعد ان تراجع عن مستوى أكثر ارتفاعا بلغ 43.75 دولار.

واغلق سعر زيت التدفئة لعقود فبراير في نايمكس منخفضا 0.80 سنت أو 0.6 في المئة الى 1.2733 دولار للجالون بعد ان تراجع عن مستوى مرتفع بلغ 1.2870 دولار.

وقال وزير النفط الايراني بيجن زنغنه هذا الاسبوع انه يجب على اوبك ان تتخذ اجراء في اجتماعها القادم في الثلاثين من يناير كانون الثاني اذا هبطت اسعار النفط عن 40 دولارا للبرميل.

وقال محللون ان السوق بدأت في التركيز على ما قد تفعله اوبك في اجتماعها القادم في فيينا.