قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة : قال مصرفيون أن الجنيه المصري واصل يوم الأربعاء ارتفاعه المستمر منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع يدعمه ارتفاع إيرادات السياحة وإقبال المدخرين على تحويل أموالهم من الدولار الى الجنيه.

وفي الساعة 0915 بتوقيت جرينتش تراوح سعر العملة المحلية بين 5.9075 جنيه و5.9200 جنيه مقابل الدولار مقارنة مع سعر الإغلاق يوم الثلاثاء البالغ 5.9218 جنيه.

وارتفع سعر الجنيه بما يتجاوز خمسة في المئة منذ بدء العمل في سوق للصرف الأجنبي بين البنوك في 23 ديسمبر كانون الأول في خطوة زادت الثقة بالعملة وشجعت البنوك على تداول الدولار بدلا من الاحتفاظ به.

وقال مصرفي "الكثيرون يبيعون الدولار وقلة فقط من الناس تشتري. الدولارات متوفرة في السوق." وأضاف أن ارتفاع إيرادات السياحة زاد المعروض من العملة الصعبة.

واستقبلت مصر ثمانية ملايين سائح للمرة الأولى في العام الماضي وتعد السياحة من الموارد الرئيسية للنقد الأجنبي في البلاد بالإضافة إلى إيرادات قناة السويس وصادرات النفط وتحويلات العاملين في الخارج.

وقال مصرفيون ان المدخرين يواصلون تحويل استثماراتهم للعملة المحلية خشية مزيد من الانخفاض في قيمتها.

وقال مصرفيون من قبل ان العملة المصرية قد ترتفع الى نحو 5.90 جنيه للدولار لكن مصرفيا قال يوم الأربعاء أن السعر قد يصل إلى 5.80 جنيه.