قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قالت الشركة المالكة لسفينة ركاب فاخرة معطوبة بميناء انجليزي منذ 11 يوما إنها قررت أخيرا الغاء رحلة حول العالم كان من المقرر أن تستمر ثلاثة أشهر قائلة إن الغاء الرحلة سيكلفها 22.8 مليون جنيه استرليني (42.6 مليون دولار). وقالت شركة كرنيفال كورب أكبر شركة في العالم لسفن الركاب إنها يئست من اصلاح السفينة أوروبا قبل موعد الرحلة التي كان من المقرر أن تزور فيها السفينة موانيء من البرازيل وهايتي الى استراليا واليابان. وقالت متحدثة باسم الشركة لرويترز بان 1800 راكب دفعوا ما يتراوح بين 9799 جنيها و40 ألف جنيه استرليني ثمنا للتذكرة سيستردون ما دفعوه بالكامل. وعرضت الشركة عليهم أيضا خصما بنسبة 25 في المئة من قيمة التذكرة للرحلة المقبلة على السفينة أورورا التي اصيبت بعطل في نظام الدفع.

وظل 1415 راكبا على متن السفينة خلال فترة التأخير التي استمرت 11 يوما في ميناء ساوثامبتون بجنوب انجلترا واضطرت الشركة خلالها لتدبير عروض فنية على عجل للترفيه عنهم. وقالت الشركة إن الغاء الرحلة سيؤدي إلى خفض خمسة سنتات من أرباحها المتوقعة للسهم هذا العام.