قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساري الساري من الرياض: تصدرت إذاعة المملكة العربية السعودية المركز الأول بين الإذاعات العربية في مجال التبادلات الإذاعية وفازت للعام الثاني على التوالي بالجائزة التي يقدمها سنويا اتحاد إذاعات الدول العربية بعد أن قررت اللجنة منح الجائزة لإذاعة المملكة لعام 2004 .

وأوضحت الإحصائية السنوية أن مساهمة إذاعة المملكة في مجال التبادلات الجماعية خلال العام بلغت أكثر من سبعة وأربعين ألف دقيقة تلتها الإذاعة المصرية بسبعة عشر ألف دقيقة أي بفارق ثلاثين ألف دقيقة.

أما مجموع العلامات فقد حصلت إذاعة المملكة على النسبة الأعلى وهى 83 في المائة تلتها الإذاعة المصرية بنسبة 75 في المائة .

وقالت مصادر رسمية سعودية اليوم الاثنين أن إسهامات إذاعة المملكة تمثلت في عدة نشاطات جماعية وثنائية عبر الأقمار الصناعية شملت إرسال برامج مختارة ومواد دينية وإعلامية وثقافية ومنوعة لإذاعتها من الإذاعات العربية وإنتاج خمسة تقارير أسبوعية ثابتة طوال العام والبث الحي للمناسبات والأحداث مثل نقل صلاة التراويح والتهجد وشعائر الحج والمباريات الرياضية والمهرجانات وسواها وإنتاج ندوات وسهرات مشتركة بمشاركة ضيوف من المملكة ومن الدول العربية المشاركة.

كما عبرت الجمعية العامة للاتحاد عن بالغ التقدير لإذاعة المملكة لما بذلته من جهود متميزة في هذا المجال .

وقام باستلام الدرع والشهادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام المساعد لشئون الإذاعة محمد بن عثمان المنصور خلال حفل افتتاح الجمعية العامة لاتحاد إذاعات الدول العربية الذي جرى مؤخرا في العاصمة الجزائرية.