قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل:أكد مسؤولون في حلف شمال الأطلسي (ناتو) اهمية التعاون مع منطقة الشرق الأوسط من خلال الشراكات والتحالفات التي بدأت قبل 13 عامًا من خلال الحوار المتوسطي الذي أطلق عام 1994 ومبادرة اسطنبول عام 2004.
وبين المسؤولون الذين فضلوا عدم الكشف عن هويتهم خلال جلسة نقاش نظمها الملتقى الاعلامي العربي مع عدد من ممثلي الدول الاعضاء في ال(ناتو) بعنوان (الناتو ومنطقة الشرق الاوسط) ان تطوير العلاقات مع الشرق الاوسط جاء بناء على طلب دولها وان quot;التعاون لن يتخطى حدود هذا الطلبquot;.
وشددوا على ان الـ (ناتو) منظمة دفاعية لكن طبيعة المخاطر التي يتعرض لها العالم تغيرت وبالتالي تطلب ذلك تدخل الحلف في حالات وجود خطر يهدد احدى الدول الاعضاء فيه اضافة الى استباق التفكير في كيفية منع وقوع عمليات ارهابية.
واوضحوا ان نحو 80 في المئة من العمليات التي يقوم بها الحلف تأتي بناء على طلب من مجلس الامن اما بقية العمليات فهي تتعلق بالعمليات الانسانية التي تتطلب سرعة التدخل كما حدث مع اعصار (تسونامي).
وحول الحوار المتوسطي بين دول الحلف وسبع دول ليست اعضاء في الحلف في منطقة البحر الابيض المتوسط للتعاون وتأسيس علاقات جيدة معها قالوا ان اجتماعًا على مستوى وزارة خارجية سيعقد في شهر ديسمبر المقبل لتبادل وجهات النظر حول الامن الاقليمي والعالمي والتعرف على الخبرات المطلوبة.