قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


بريشتينا: أعلن رئيس وزراء كوسوفو اجيم سيكو، الجمعة، أن حكومته مستعدة لإعلان استقلال كوسوفو في حال لم يتوصل مجلس الأمن الدولي إلى اتفاق حول وضع الاقليم الصربي الذي تديره الامم المتحدة.

وقال جيكو quot;لن ننتظر طويلاً ليتوصل كافة اعضاء مجلس الامن الى توافق حول قرارquot; بشأن استقلال كوسوفو. واضاف quot;في غياب قرار نحن مستعدون لإعلان استقلالنا بالتنسيق مع اصدقائنا الدوليين وحلفائنا ومطالبة الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بالاعتراف بناquot;.

وأدلى جيكو بهذا التصريح بعد لقاء مع وزير الدفاع الالماني فرانز جوزف جونغ الذي جاء لحضور عملية تبديل قيادة قوة حلف شمال الاطلسي في كوسوفو (كفور). من جهته دعا وزير الدفاع الفرنسي ارفي موران الذي حضر الحفل، القادة الكوسوفيين إلى اظهار quot;حس بالمسؤوليةquot;.

وقال quot;في حال عدم التوصل الى اتفاق فلنعمل بحيث لا يتم اتخاذ قرارات متسرعةquot; موضحًا انه quot;يتفهم نفاد صبر الكوسوفيينquot;. كما اعرب موران عن معارضته لتقسيم كوسوفو اذ قال quot;لا ترغب فرنسا في تقسيم كوسوفو لأنها ترى ان هناك مجموعة حلول يجب ايجاد سبل تطبيقها. في رأينا يجب ان تؤدي الى تجنب مثل هذا التقسيمquot;.

وعادت فكرة تقسيم كوسوفو الى كيانين صربي والباني الى الواجهة بعد ان تركت quot;ترويكاquot; اوروبية تضم اميركيا وروسيا والمانيا كل الخيارات مفتوحة للتوصل الى تسوية بين الكوسوفيون (90% من سكان الاقليم) الذين يطالبون بالاستقلال والصرب الذين يرفضونه. واضاف الوزير الفرنسي ان quot;جوهر السياسات هو دعوة الشعوب الى التسامح والى بناء مستقبل مشتركquot;.

وفي ختام مهمتها التي تستغرق 120 يوما سترفع الترويكا تقريرا في العاشر من كانون الاول/ديسمبر الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون. وخلص موران الى القول quot;اكدت لرئيس (كوسوفو) اصرار الرئيس الفرنسي وحكومته على ايجاد حل قبل العاشر من كانون الاول/ديسمبرquot;. ويخضع الاقليم الصربي المأهول بغالبية 90% من الالبان لادارة الامم المتحدة منذ انتهاء النزاع مع الحلف الاطلسي في 1998-1999.