قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بوخارست: افتتح حلف شمال الاطلسي مساء الاربعاء في بوخارست قمته التي تتناول مسألة افغانستان والتوسع شرقا، والعلاقات مع اوكرانيا وجورجيا، بعشاء عمل شارك فيه رؤساء الدول والحكومات ال26، على ما افاد متحدث باسم الحلف.

واستقبل الرئيس الروماني ترايان باسيسكو في القصر الرئاسي قادة الحلف وبينهم الرئيس الاميركي جورج بوش الذي يشارك في القمة لاخر مرة بوصفه رئيسا.تستمر القمة حتى الجمعة وتعقد في مقر البرلمان في العاصمة الرومانية.وستشهد القمة لقاء بين بوش والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وهي الثالثة في بلد من الكتلة الشيوعية السابقة بعد براغ في 2002 وريغا في 2006.

بوش راض في موضوع افغانستان وحذر حيال مقدونيا قبيل قمة الاطلسي

وابدى بوش، قبيل قمة الحلف الاطلسي، رضاه عن التزام الحلف العسكري لمصلحة افغانستان، لكنه اظهر حذرا حيال انضمام مقدونيا الى الحلف. واعرب بوش عن quot;تفاؤله بان هذه القمة ستكون نجاحا كبيراquot;. وقال اثر محادثات مع الامين العام للحلف الاطلسي ياب دي هوب شيفر quot;انا مسرور بما اسمعه من جانب القادة الاخرين حول املهم بدعم افغانستانquot;.وكان بوش طلب في وقت سابق اليوم من حلفائه ارسال مزيد من الجنود الى افغانستان، ولم يحدد ما اذا كان يتكلم عن التزام عسكري من جانبهم او عن دعم سياسي.

وقال الرئيس الاميركي مخاطبا دي هوب شيفر quot;اذا تلقينا غدا توضيحا في ما يتصل بالدعم على صعيد الجنود (...) كما توقعت، فان الافغان سيكونون اكثر من ممتنينquot;. واضاف quot;سنرى بالنسبة الى توسيع الحلف الاطلسيquot;. وتابع quot;ثمة مشكلة مع دولة تحديدا، لكنني متفائل بامكان معالجتهاquot;، في اشارة الى مقدونيا التي هددت اليونان باستخدام الفيتو ضدها، وذلك على خلفية خلاف قديم مع اثينا حول تسميتها الرسمية العام 1991.