قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: طالبت إحدى المجموعات الداعمة للمرشح الديموقراطي باراك أوباما منافسته في معركة الفوز بترشيح الحزب للرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون، بطرد مستشارها للقضايا الاستراتيجية مارك بن.

ونقلت صحيفة quot;ذا هيلquot; اليوم عن غريغ تاربينيان، المدير التنفيذي لمجموعة quot;التغيير من أجل الفوزquot; التي تضم عدداً من الاتحادات الداعمة لأوباما، السناتور الديمقراطي عن ولاية إيلينوري، أن quot;بن يجب أن يبعد عن فريق حملة كلينتون بسبب لقائه السفير الكولومبي لبحث اتفاقية تجارية يعارضها العديد من أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيونquot;.

وأضاف تاربينيان quot;حان الوقت بالنسبة للسيناتور عن نيويورك كلينتون كي تعيد رئيس الشؤون الاستراتيجية الذي تتفاخر به مارك بن إلى مجدداً إلى وظيفته السابقة كمستشار لاتحاد من الشركات المفلسة والحكومات التي تعارض العمالquot;.

وكان بن التقى السفير الكولومبي بصفته رئيساً لشركة quot;بارسون-مارستلر ووردوايدquot; التي تعمل كجماعة ضغط لحشد التأييد، بحسب الصحيفة الأميركية.

وأعلن بن أنه آسف للاجتماع، معتبراً بأنه جاء نتيجة خطأ في تقدير الأمور ووعد بعدم تكراره.