قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: خرج قطار ركاب سريع مزدحم عن القضبان وهو في طريقه من اسطنبول الي انقرة يوم الخميس متسببا في مقتل 36 شخصا في واحدة من اسوأ كوارث القطارات في تاريخ تركيا. وعدل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان رقم القتلى الذي أصدره في وقت سابق مركز أزمة ومسؤول بوزارة الصحة وهو 139 . وقال اردوغان فيما نقلته وكالة انباء الاناضول "المعلومات التي تلقيناها من المستشفيات تفيد ان نحو 36 شخصا قتلوا و68 من مواطنينا جرحوا."

ويشتبه المسؤولون في ان الحادث سببه خلل ميكانيكي والقى منتقدون اللوم على شبكة السكك الحديدية التركية المتداعية التي تعاني من نقص التمويل. وقال مسؤولو النقل إن احدى العربات الخلفية للقطار ربما خرجت عن القضبان اولا ساحبة العربات الباقية معها. وكان كثير من الضحايا اطفالا. وحمل عمال الانقاذ اطفالا رضع يصرخون وقد غطتهم الدماء الى مستشفى قريب. وقال اوجوز ديزر وهو صحفي في مسرح الحادث لشبكة تلفزيون سي.ان.ان التركية "هناك اشلاء جثث في كل مكان وأطراف بُترت."

وقع الحادث قرب بلدة باموكوفا في شمال غرب تركيا في نحو الساعة 7.45 مساء (1645 جمت) بعد نحو ساعتين من مغادرته اسطنبول في طريقه الى انقرة. وقال معمر توركر رئيس مركز الازمة للصحفيين إن القطار كان يحمل 234 راكبا وطاقما من تسعة افراد. .