قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مذيعة سعودية برتبة عسكرية
إيلاف من الرياض: تحلم المذيعة السعودية ريما الشامخ أن تضمخ كتفها برتبة عسكرية لأنها محاربة مع بلادها ضد الإرهاب المسلح الذي بدأ يدق رحاه في السعودية منذ ايار (مايو) من العام المنصرم.
وإستطاعت الشامخ أن تكون ركناً أساسياً من الحقبة الناعمة في الفضاء السعودي بعد أن أثبتت جدارتها في السبق الإعلامي الذي تطغى عليه الأحداث الإرهابية الأخيرة .
وكانت أول الإعلاميات السعوديات الاتي تواجدن في الحدث إن لم تكن أولاهن وآخرهن، وذلك من خلال التغطية الإعلامية المميزة لحادثة الإعتداء الفاشل ضد الداخلية السعودية الذي وقع يوم أول من أمس (الأربعاء).
ويرى إعلاميون ومراقبون سعوديون بأن ريما الشامخ هي بمثابة المراسل على الجبهة الملتهبة، إذ لاتمر عملية إرهابية إلا وتكون موجودة ومتتبعه لكافة تفاصيلها، وتكون دائما برفقة الخطر عندما تقوم بكشف أقنعة الزيف الإرهابية من خلال برامجها الوثائقية، أو المباشرة التي تحظى بمتابعة جيدة من السعوديين بكافة مشاربهم.
والمعروف عن المذيعة ريما الشامخ أنها تنتمي إلى أسرة أساسها من مدينة القريات(شمال) وهي قبيلة عنزة المصاليخ، على الرغم من الهجمات التي حاولت الطعن في نسبها وأنها ليست سعودية المنبت، وذلك كمحاولة لثنيها عن الظهور التلفزيوني في حملة قام بها محافظون سعوديون عبر الشبكة الإلكترونية. ودرست الشامخ المراحل الأولى والأخيرة من تعليمها في مدينة جدة على ساحل البحر الأحمر.
والمذيعة الشامخ أنهت دراستها الجامعية في عام 1997م لتلتحق بعدها بصحيفة الإقتصادية السعودية كمحررة أخبار محلية، والتحقت أخيرا بقناة الإخبارية للعمل كمذيعة أخبار، ومقدمة للبرامج.