: آخر تحديث
على رأس وفد عالي المستوى يضم مسؤولين ورجال أعمال

ولي العهد السعودي يزور الجزائر الأحد والإثنين

الجزائر: أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية السبت أن ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان سيقوم بزيارة رسمية للجزائر الأحد والإثنين.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الانباء الجزائرية: "في إطار العلاقات الأخوية المتينة التي تربط الجزائر والمملكة العربية السعودية، يؤدي سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل  سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، زيارة رسمية للجزائر يومي  2 و3 ديسمبر(كانون الاول)  2018 على رأس وفد عالي المستوى يضم أعضاء في الحكومة ورجال أعمال وشخصيات سعودية بارزة".

واضاف البيان أن الزيارة ستسمح "بإعطاء دفع جديد للتعاون الثنائي وتجسيد مشاريع الشراكة والاستثمار وفتح آفاق جديدة لرجال الأعمال من أجل رفع حجم التبادل التجاري وتوسيع الشراكة الاقتصادية بين البلدين".

وكان الامير محمد بن سلمان زار ضمن جولته الخارجية الامارات والبحرين ومصر وتونس قبل ان ينتقل الى الارجنتين للمشاركة في قمة مجموعة العشرين.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية: "ترغب العربية السعودية في إقامة شراكات استثمارية استراتيجية مع الجزائر بهدف دفع العلاقات الاقتصادية وترقيتها الى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين، فيما تبدي الجزائر استعدادها للتعاون مع الرياض في جميع المجالات الاقتصادية لاسيما الصناعية منها والتي سجلت خلال السنوات تقدما معتبرا".

كما يسعى البلدان إلى إقامة شراكات في مجالات المحروقات والبتروكيمياء والفلاحة والصناعة واقتصاد المعرفة والسياحة، وهي كلها قطاعات تدعم الحكومة الجزائرية الاستثمار فيها بتسهيلات متعددة.

وتعتبر السعودية من بين أهم الدول الممونة للجزائر، حيث بلغت قيمة الواردات منها خلال الأشهر ال10 الأولى من السنة الجارية، 571 مليون دولار بارتفاع قدر  ب+77ر29 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017.

كما ستكون زيارة ولي العهد السعودي فرصة للتباحث وتبادل وجهات النظر بشأن المسائل السياسية والاقتصادية العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي  مقدمتها القضية الفلسطينية والأوضاع في بعض الدول الشقيقة، إضافة إلى تطورات  سوق النفط.

وقد شهدت أسعار النفط خلال الأيام الماضية انخفاضات ملحوظا في سوق غير واضحة التوجهات وتنتظر قرارات اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركائها المقرر نهاية هذا الأسبوع بفيينا، لتقرير مستويات الانتاج المستقبلية والتي  يتوقع الخبراء التوصل الى خفضها لدعم الأسعار.

وفي هذا الصدد، قال وزير الطاقة مصطفى قيطوني في تصريح له يوم الثلاثاء الماضي أن "السعودية لم تغادر الاتفاق المبرم بين دول أوبك والمنتجين خارج المنظمة لخفض الإنتاج"، موضحا أن الرياض "زادت في إنتاجها بكميات قليلة لمواجهة نقص العرض المنجر عن تراجع انتاج كل من فنزويلا وليبيا فقط، وذلك  لضمان توازن السوق"، حيث تعمل الجزائر حاليا على تقريب وجهات النظر ما بين الدول المنتجة للبترول الأعضاء في أوبك وغير الأعضاء.

ونفى قيطوني بذات المناسبة، أن تكون لزيارة ولي العهد السعودي إلى الجزائر، أي خلفيات أو ضغوطات حول السوق النفطي العالمي، مؤكدا أنها زيارة "تدخل في إطار النشاط الديبلوماسي". 

يذكر أن زيارة الأمير محمد بن سلمان تعد الثانية من نوعها لمسؤول سامي سعودي، حيث قام وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد  العزيز آل سعود، بزيارة رسمية إلى الجزائر شهر مارس الماضي دامت أربعة أيام، أكد خلالها على "أهمية تقوية العلاقات بين الجزائر والمملكة العربية السعودية  والارتقاء بها إلى المستوى المأمول الذي تسعى للوصول إليه قيادتي البلدين"، مذكرا بأهمية الدور الذي تلعبه الجزائر على الصعيدين الجهوي والإقليمي.

للإشارة، فإن الجزائر تعتبر المحطة الخامسة في الجولة العربية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والتي شملت حتى الآن الإمارات العربية المتحدة، البحرين، مصر وتونس.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أهلا وسهلا
أبو : شيليا - GMT السبت 01 ديسمبر 2018 07:52
أهلا وسهلا في بلدك الثاني ***نتمنى شراكة جزائرية سعودية قوية ***تبنى على أسس وركائز الشباب أمثال ولي العهد محمد بن سلمان ***الجزائر تمتلك طاقات شبانية ذات كفاءة عالية خاصة في مجالات البترول والطب ***الدليل تواجدها في أغلب الشركات الأمريكية و السعودية وفي مراكز القرار ***والأطباء متواجدون في أحسن المستشفيات الأوروبية ***الجزائر سياحيا قطعة من الجنة *** فلاحيا تكفي العالم العربي لو توضع القاطرة على السكة الصحيحة ***نتمنى شراكة أخوية آمنة شعارها رابح رابح


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السلطات العراقية تحاول محاصرة تصاعد فعاليات شعبية تمجد صدام
  2. ثلاثة تحديات كبرى بوجه الرئيس الأوكراني الجديد
  3. ملياردير دنماركي يفقد ثلاثة من أبنائه في اعتداءات سريلانكا
  4. السعودية: كشف تفاصيل إحباط هجوم الزلفي
  5. غالبية الأحزاب تقاطع مشاورات الرئاسة الجزائرية
  6. ترمب يلغي الإعفاءات حول استيراد النفط الإيراني
  7. رئيس أوكرانيا الجديد... تاريخ صنعته الصدفة!
  8. قراء
  9. انفجار جديد في العاصمة السريلانكية
  10. واشنطن تحذر من
  11. سيدة تضع مولودها أثناء الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  12. اعتقال 14 مسؤولًا في محافظة نينوى لاختلاسهم 74 مليون دولار
  13. محامي ترمب: لا مشكلة في التعاون مع الروس للفوز بالانتخابات!
  14. الحكومة السريلانكية: جماعة إسلامية محلية وراء اعتداءات أحد القيامة
  15. الديموقراطيون يواجهون معضلة عزل ترمب
  16. تجديد منع التجول ليل الاثنين الثلاثاء في سريلانكا
في أخبار