قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد النقيب: هل تخلي عادل امام عن ديكتاتوريته؟ وافسح المجال للآخرين في فيلمه الجديد "عريس من جهة امنية"؟ الظواهر تقول انه فعلها.. بدليل تواجدهم جميعا بجواره الي الافيش ولكن الخفايا نعرفها من المشاركين في الفيلم:
* تقول لبلبة: عادل امام له فضل كبير علي فلقد ساعدني كثيرا واتاح لي الفرصة لكي اخرج كل طاقتي في العمل ويكون الدور ممتعا بالنسبة للمشاهد واتمني ان احظي باعجاب الجمهور لان الدور جديد بالنسبة لي.
والسينما عمل متكامل يتعاون فيه الجميع من اجل الخروج من النهاية بعمل جيد.. وعادل امام اثناء التصوير يضيف جوا من المرح والبهجة مما يجعل هناك روحا من الالفة والمحبة بين فريق العمل ويشعرنا بأننا عائلة واحدة مترابطة وقد عملت مع عادل في اكثر من فيلم منهم "عصابة حمادة وتوتو" وكان من امتع الاعمال التي جمعتنا سويا.
وعادل يعطي الفرصة للجميع من اجل الابداع ويقدم كثيرا من الوجوه الجديدة ليصبحوا نجوما في المستقبل وهذا عطاء من فنان له قيمة فنية بعكس آخرين لايمدون يد العون للوجوه الشابة.

أول مرة
* حلا شيحة هذه أول تجربة مع عادل امام واتمني ان تنجح وينال الفيلم اعجاب الجماهير واكون عند ثقته في اختياره لي للمشاركة في البطولة فهي بلاشك فرصة يحلم بها أي فنان.
وقد كنت سعيدة بالعمل معه واتمني ان اشترك معه في عمل آخر فالعمل معه تجربه هامة في حياتي لن انساها أبدا.. والعمل ايضا مع شريف منير ولبلبة ممتع فكنا متفاهمين وشعرنا اننا عائلة مترابطة.

ثاني مرة
* المخرج علي ادريس يشيرا الي ان هذه ثاني تجربة مع عادل امام بعد فيلم "التجربة الدنماركية" فالعمل معه يضيف للجميع لانه قيمة فنية.. كما يتيح الفرصة للجميع لابراز مواهبهم بالاضافة الي انه يقدم وجوها جديدة في كثير من اعماله.
وعادل اختار حلا شيحة وشريف منير للمشاركة في البطولة لانه يثق في قدراتهم الفنية وانهم اقدر من يقوموا بهذه الادوار وأنا لم اعترض بل ايدته لانه اختيار موفق اوضح ادريس ان الفيلم يتناول كوميديا من نوع جديد وكل الابطال في ادوار جديدة بالنسبة لهم.
وعادل فنان ملتزم لايتدخل في عمل الآخرين لكنه يتنافش ويسمح بطرح وجهات النظر المختلفة من اجل الخروج بعمل جيد.
* محمد سعد بطل فيلم عوكل يقول لا استطيع توقع نجاح الفيلم من عدمه لانه لايوجد توقعات في السينما لكنني اقدر أي عمل لعادل امام واحترمه جدا.. واي عمل له اضافة لتاريخ السينما.
وقد حرصت علي حضور العرض الخاص لانه "للزعيم" الذي يجمع الكل حوله بالحب.. وهو ماينفي عنه صفة الديكتاتورية تماما.