تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

الإرهاب الفكري

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ضحايا الإرهاب الفكري كثيرون عبر التاريخ...

أولهم سقراط الذي أجبر على تجرع السم بتهمة افساد شبيبة أثينا. 

وبسبب أفكاره المعادية للحكم الملكي المطلق، وانتصاره للعادلة والحرية، سجن فولتير في "لاباستيل" الرهيب مع عتاة المجرمين والقتلة... وأما فيكتور هوغو صاحب رائعة "البؤساء"، فقد اضطر الى العيش في المنفى 18 عاما لأنه رفض التنازل عن أفكاره التنويرية المعادية للتسلط والاستبداد...

وكان على المفكرين والكتاب الروس المعارضين للنظام القيصري، والمنتقدين لسياسته، ولجبروت مخابراته، وأجهزته السرية، أن يواجهوا إرهاب من لم يكونوا على وفاق مع أفكارهم وآرائهم. وجميع هؤلاء كانوا ينتمون إلى حركات معادية للنظام القيصري. ورغم أنه أجبر على العيش في المنافي بسبب دفاعه عن الحرية والديمقراطية، فإن الكاتب والمفكر الروسي ألكسندر هرزن، وجد نفسه في السنوات الأخيرة من حياته عرضة لتهجمات عنيفة من قبل المثقفين الروس اليساريين الذين نعتوه  ب"الرجل الميت"، وب "الحثالة". ولم يكتفوا بذلك، بل اعتبروا كل أعماله الفكرية والأدبية التي أنجزها دفاعا عن الحرية في روسيا، مجرد" تفاهات توجع الرأس، ولا تثير سوى الاشمئزاز والغثيان".

وكذا كان الحال بالنسبة للكاتب الروسي الآخر ايفان تورغينييف. فقد نعته اليساريون الراديكاليون ب "الحمار" وب "الغبي"، وب"الثعبان"، وب "الشرطي". وردّا على تهجماتهم، كتب هو يقول :"  أنا فنان، ولست صحافيا، وأعمالي تعتمد على الخيال. لذا لا يمكن الحكم عليها اعتمادا على معايير سياسية أو اجتماعية. وأما آرائي فلا تمثل إلاّ نفسي". ثم أضاف مخاطبا اليساريين الراديكاليين :" أنتم لا تجرؤون على جرّ كتّاب  من أمثال والتر سكوت، وشارل ديكنز، وستاندال، وفلوبير أمام المحاكم الايديلوجية. أما أنا فلا تدعوني في أمن وسلام". 

و أنا أعتقد أن أمر وأقسى إرهاب فكري هو ذاك الذي يكون مثقفون ومفكرون أدواته، ومنفذيه. ففي ما كان يسمى بالاتحاد السوفياتي، وبقية الأنظمة الشيوعية التي كانت تدور في فلكه، لم يكن المثقفون والكتاب والمفكرون الرسميون، المنتمون إلى الأحزاب الحاكمة  يترددون في مساندة الملاحقات، وأحكام الردع والترهيب المسلطة على زملائهم، وفي التحريض على مصادرة أعمالهم باعتبارها "معادية للثورة والشعب". وكم هم الشعراء والروائيون والمفكرون الذين حرموا من لقمة العيش، وسجنوا أو عذبوا، أو قتلوا بسبب وشاية مغرضة من أصدقاء  وزملاء لهم في محنة الكاتبة والفكر، أو بمباركة منهم 

وفي عالمنا العربي، كثيرون هم الذين كانوا من ضحايا الإرهاب الفكري المسلط عليهم من قبل  أصحاب القلم والفكر. ورغم أن أبا العلاء المعري، اختار العزلة، والصمت بعيدا عن المنابر والمؤسسات الرسمية، فإن البعض من الشعراء، وشيوخ الدين، وكتاب القصور تآمروا ضده، ونغّصوا حياته في أكثر من مرة باعتباره "ملحدا"، و"زنديقا". وفي كتاب "الأغاني"، وأيضا في العديد من الكتب الأخرى، نقرأ أخبارا عن مؤامرات ودسائس كان يحيكها مثقفون وشيوخ دين ضد كتاب وشعراء عرفوا بنزعاتهم التحررية، ورفضهم للظلم والاستبداد والتحجر الفكري والديني. وبسبب كتابه " في الشعر الجاهلي"، و"مستقبل الثقافة في مصر"، لم يتردد المحافظون من شيوخ الأزهر في مقاضاة طه حسين، ومنعه من التدريس في الجامعة. وفي الخمسينات، والستينات من القرن الماضي، استعان نظام عبد الناصر بالمثقفين والمفكرين الصحافيين الموالين له لملاحقة ومحاكمة المعارضين له من أهل القلم والفكر. وكذا فعلت الأنظمة البعثية في كل من العراق وسوريا. 

وقد عرفت تونس أنواعا مختلفة من إرهاب المثقفين ضد المثقفين. فعندما أصدر الشيخ عبد العزيز الثعالبي كتابه الشهير" روح التحرر في القرآن"، سارع شيوخ جامع الزيتونة بتكفيره، والمطالبة بمقاضاته.  وما أن رفع أبو القاسم الشابي صوته مُتغنيا بجمال تونس، وحاثا أبناءها على النهوض بها، حتى اندفع أعداؤه من اشباه الشعراء والكتاب لمهاجمته بشدة، متهمين إياه ب"الكفر"، وب "التطفل على الشعر"، وب "التطاول على المقدسات". وقد يكون كل ذلك سببا في موته المبكر وهو في سن الخامسة والعشرين. وتلقى أعداء الفكر الحر من أهل القلم والفكر كتاب الطاهر الحداد  "امرأتنا في الشريعة والمجتمع" بسيل من الانتقادات اللاذعة. بل هم حرضوا العامة والسفلة على ضرب صاحبه  والاعتداء عليه في الشارع وفي الأماكن  العامة.  ولم يتجرأ المثقفون الرسميون على التنديد بالمظالم التي سلطتها أجهزة نظام بورقيبة على الشاعر الكبير منور صماح، والتي رمت به في هاوية جنون لم يشفى منه أبدا. 

وما أشبه اليوم بالبارحة. فقد استعان الرئيس المؤقت السابق بمثقفين وكتاب وصحافيين من الدرجة الدنيا، لينشر "كتابه الأسود" الشهير ، محرضا من خلاله  على محاكمة وتجويع مثقفين وكتاب زاعما أنهم "عملاء" لنظام بن علي، ناسيا أنه  كان من أوائل الذين صفقوا بحرارة  لهذا النظام، وهللوا له بعد تنحية بورقيبة في  أواخر عام 1987. وكذا فعل مثقفون ينتمون الى حركات يسارية عرفت بعدميتها، وجهلها بالواقع وبالتاريخ التونسي. وتبنى من انتموا فكريا وايديلوجيا إلى حركات سلفية  نظريات يزعمون انهم استقوها من القرآن ليجيزوا لأنفسهم "تكفير" مثقفين وشعراء وكتاب، ومساندة أعمال العنف التي تسلطها عليهم الجماعات السلفية المتطرفة. 

وأغلب الممارسين لمختلف أشكال الإرهاب الفكري والثقافي في تونس اليوم هم من كانوا موالين لنظام بن علي، ومن أكثر المستفيدين من نعمه. وسعيا منهم لإخفاء ذلك، هم يغالون في التنكيل بمثقفين عرفوا باستقلاليتهم الفكرية. وهم يسمحون لأنفسهم باستعمال كل الوسائل  لإقصاء هؤلاء    وتهميشهم وابعادهم لكي يكونوا هم  في قلب المشهد، ولكي يحصلوا من جديد على المزيد من الامتيازات المادية والمعنوية التي كانوا ينعمون بها في السابق.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 32
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. هل اسرائيل قامت بعمليات الانفال ؟
Rizgar - GMT الخميس 11 يوليو 2019 08:47
شخصيا افضل الارهاب الفكري لهتلر وموسوليني و كوريا الشمالية و ارهاب الشيوعية وارهاب جامايكا و كرواتيا وارهاب طاجيكستان ....افضل كل انواع الارهاب على الارهاب العربي . الارهاب الفكري والجسدي والعقلي في العالم مجرد تسلية بسيطة مقارنة مع الارهاب العربي .....أتمنى أن يحتلني يهودي ولا عربي ...لماذا هذا الإجرام العربي المهين في حق الأنسانية ؟ ؟ لماذا كل هذه الوحشية واللانسانية في الجندي العربي والا حتلال العربي ؟ وماذا فعل المحتل العربي في غرب كوردستان القتل والذبح والتنكيل والإغتصاب والحرق والتعذيب وكل أشكال العنف والوحشية؟ أليس هو هذا المحتل العربي قام بكل تلك الفضائع بدون أدنى رحمة ؟ لماذا كل هذا الكم الهائل من الحقد والارهاب على الكورد ؟هل اسرائيل قصفت حلبجة بالاسلحة الكمياوية ؟ هل اسرائيل قامت بعمليات الانفال ؟ هل اسرائيل تقوم بشنق شباب الكورد بالرافعات في الميادين العامة !!!
2. اسود على الكورد جرذان امام اسرائيل
卡哇伊 - GMT الخميس 11 يوليو 2019 08:55
انا على ثقة و اقول دائماً لاصحابى بان العرب اناس مختلفون عن بقية البشر. جميعهم شوفينيون وعنصريون و لكن بأوجه مختلفة و جميعهم يتصورون بانهم هم وحدهم لهم الحق بان يكون لهم الهوية القومية و الامم الاخرى ليست الا امم مزيفة و زائلة فى التاريخ لامحال عاجلاً و اجلاًوالاغرب يتصورون ان لهم الحق في ارهاب وتعريب واغتصاب وحرق وقتل الاخرين وبالاخص الحقد على الكورد متجذر في اعماقهم بسبب مقامة الكورد البطولية للا حتلال الخبيث والظالم .
3. الذبح في مسيحيتكم او علمانيتكم
هاتوهم واذبحوهم قدامي ؟! - GMT الخميس 11 يوليو 2019 09:11
الارهاب الفكري والاعتقادي تمثل في محاكم التفتيش المسيحية وهلاك خمسين مليون انسان اغلبهم بوسائل غاية في الوحشية اغلبهم بالحرق لان الاله تبعكم لا يحب الدماء ويحب الشواء على طريقة الباربيكيو البشري ؟! بعدين فين بقا يا صليبيين مشارقة يا روبوتات الكراهية والخطية ، الهنا يحرض على قتلكم وانتم بالمشرق الاسلامي بالملايين ولكم الاف الكنايس والاديرة ، لا يوجد قتل للمخالف في الدين في الاسلام هذا تاريخ مسيحيتكم عندما ابدتم شعوب قارات باكملها ورفضتم إعطاءها حق الاعتقاد الديني ورفضتم أخذ الجزية منهم ليعيشوا وابدتوهم هذا هو الارهاب الحقيقي يا صليبيين مشارقة ، بالكم يا كنسيين ارثوذوكس انعزاليين حقدة مسرطنين لو كان أسلافكم فرقة دينية في أوروبا لتمت إبادتها او على الأقل نفيها الى استراليا مع المجذومين والجربانين والمشوهين والمجرمين والمجانين على اعتبار ان أسلافكم فرقة مسيحية مشرقية مهرطقة كافرة فالزموا ادبكم يا صليبيين مشارقة يا انعزاليين كنسيين حقدة يا ابناء خطية ورهبان لم تهذبكم الوصايا والتعاليم . وفين فين أمرت ان أقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله ، يا يا ابناء الخطية والرهبان وأنتم في مصر وبقية المشرق بالملايين ولكم الاف الكنايس والاديرة وعايشيين متنغنغين في ظل الانظمة القمعية التي تصطفون معها في مصر والشام ضد الديمقراطية وضد الاغلبية إنتوا امتى حتبطلو كذب على انفسكم وعلى العالم يا مهرطقين حتى بيسوع ووصاياه وتعاليمه ؟
4. ليذهب البرزانيين إلى الجحيم
بسام عبد الله - GMT الخميس 11 يوليو 2019 09:39
لو بحث أعداء الأكراد عمن يخدمهم لما وجدوا أفضل من المدعو رزكار وبالمجان، الذي يكتب اسمه بالصيني والكوري والأمازيغي . العراق الموحد سيكون بألف خير بدون البرزانيين العنصريين الحاقدين. قلناها مراراً ونعيدها تكراراً بأنه لا يوجد شيء على الكرة الأرضية ولا في المريخ اسمه كردستان. مجرد وهم وخيال غير موجود إلا في مخيلة بعض المرضى العنصريين الذين إستغلوا فرصة ضعف العراق بعد الغزو الامريكي له فأسسوا شبه كيان. عندما يدرك الأكراد وخاصة صبيان قزم أربيل العنصريين هذه الحقيقة ، عندها تُحَلْ جميع مشاكلهم فمصيرهم محتوم . تركيا تدافع عن أمنها وإستقرارها ومستقبلها ووحدتها الوطنية ، وتواجه عصابة إرهابية إنفصالية عنصرية ، والجيش الأمريكي إنسحب وتخلى عنهم وتركهم لمصيرهم المحتوم وهذا ما سيفعله الموساد في أربيل لأن الجميع يعرفهم أنهم بندقية للإيجار ولن تسمح اسرائيل بولادة دولة أخرى لقيطة تنافسها على التسول في منطقتها. الأكراد غرباء وضيوف (كردي بالعربية تعني غريب ) جاؤوا إلينا هرباً من بطش قياصرة روسيا وستالين عندما كانوا غجراً في جبال القوقاز ، فأجرناهم وشاركناهم الأرض ولقمة العيش فغدروا بنا وطعنونا في الظهر، فحق فيهم قول الشاعر : من يصنع المعروف في غير أهله .. يلقى مصير مجير أم عامر. الحل الوحيد للقضية الكردية هو إما الإندماج مع الشعوب التي ينتمون إليها كما هو الحال في استراليا وقارة امريكا وسويسرا ومشاركتهم في ثوراتهم ضد الأنظمة القمعية والحفاظ على وحدة أوطانهم أو العودة إلى القوقاز والإستفتاء والإنفصال كما يحلوا لهم ولن نعترف بهم لأن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين.
5. شهادة للتاريخ تحطم جماجم روبوتات الكراهية والخطية
ادعياء العلمانية وهم في العمق صليبيون حقدة سفلة - GMT الخميس 11 يوليو 2019 09:52
‏شهادة للتاريخ من الأسباني (بلاسكوا أبانيز) في كتابه (ظلال الكنيسة ) ‏” لقد أحسنت أسبانيا استقبال أولئك الرجال الذين قدموا إليها من القارة الإفريقية .. وأسلمتهم القرى برمتها بغير مقاومة ولا عداء ‏فما هو إلا أن تقترب كوكبة من فرسان العرب من إحدى القرى .. حتى تفتح لها الأبواب .. فقد كانت غزواتهم غزوات تمدين وحضارة ، و لم تكن غزوات فتح وقهر لم يتخلى ابناء تلك الحضارة عن حرية الضمير ، فقبلوا في الاماكن التي دخلوها كنايس النصارى وبيع اليهود ولم يخش المسجد من أماكن العبادة في الاديان الاخرى واستقر الى جانبها غير حاسد لها ولا راغب في السيادة عليها ..
6. تعالوا نغيظ روبوتات الكراهية الكنسيين
بهذا الخبر .. - GMT الخميس 11 يوليو 2019 11:34
في بلد ليست بدار إسلام ولاهجرة للمسلمين‏ألهم الله رجلاً من أصول فلسطينية مسيحية يدعى "إرماندو بوكيلو" بالبحث عن الدين الحق فبحث وقرأ حتى هداه الله للإسلام، وانطلق بالدعوة فبارك الله له بماله وعمله وولده حيث فتح المساجد وأصبح من الأغنياء وحكم ابنه السلفادور
7. الى من يهمة الأمر
فول على طول - GMT الخميس 11 يوليو 2019 13:18
واضح أن بسومة - بسام حتى يفهم - فقد تركيزة تماما من الطرقات التى تنهال على رأسة الفارغة .عموما يا بسومة الصراخ على قدر الألم ..واضح جدا أن برطعتك فى الموقع والضرب يمين وشمال تؤكد على أن رسائلنا قد وصلت . الرائع خوليو وبدون منازع هو رائد التنوير بالموقع وشتائمك لة أو للأخرين تؤكد على فقدان توازنك . المهم : التكفير ماركة اسلامية مسجلة ولا توجد فى أى ديانة أخرى أما تأليفك القصص الخايبة وقال فلان وعلان فهى تؤكد فقدانك التركيز تماما . أدامك اللة زخرا للموقع .
8. الى بسومة العزيز
فول على طول - GMT الخميس 11 يوليو 2019 14:18
بدلا من توزيع بذاءاتك وشتائمك على رواد التنوير بالموقع وبدلا من تأليف القصص الخايبة والكذب المتناهى تروح تاخد عيال عمك عوض العجلاتى وعمك مسعود الحلاق وتضرب شوية وزغ لعلهم يجنبوك عذاب القبر والثعبان الأقرع ...وهى طريقة سهلة ورخيصة لتجميع الحسنات ... طبعا لن تشكرنى على الفكرة لأنك دائما ناكر للجميل ولكن لا أهتم بذلك ..المهم راحتك يا بسبوسة أو بسومة .
9. الأرهاب والكباب
صلاح رحمن - GMT الخميس 11 يوليو 2019 14:25
للأسف انه تم اساءة فهم الآية المعروفة," وأعدوا لهم ما أستطعتم من قوة ترهبون بها عدو الله وعدوكم" من قبل الدعاة الجهاديين التكفيريين أمثال بن لادن والظواهري والبغدادي , مما نتج عنه أنتشار فظيع للإسلامفوبيا عندما رأى العالم ان معظم اعمال الأرهاب المعاصرة تمت بأسم الإسلام وبواسطة مسلمين, حتى وان كانوا ليسو بمسلمين ولا هذا إسلام. لقد سوى هؤلاء الدعاة أعداء الله بأعداء المسلمين مما أفسح المجال لمن يقول "من ليس معي فهو علي" ورأينا مسلمين يكفرّون مسلمين ويحلّون دماءهم ويهدمون بلادهم ويسرقون ثرواتهم ويحرقون رجالهم ونساءهم وأطفالهم.. كل هذا بسبب سوء فهم آية واحدة!!! من هنا ينبع الحقد والكراهية,,من هنا يظهر سوء فهم الدين وكتبه المقدسة وأياته ومعانيه وهذه مآساة. .
10. الله يشفيك يا مردخاي فول الزهايمري
بسام عبد الله - GMT الخميس 11 يوليو 2019 15:09
مشكلتك يا مردخاي فول الزهايمري أنك مريض لدرجة الهذيان والخطرف لا تدري ما تقول ولا تعرف من تهاجم وعمن تدافع ولماذا، ولا تميز بين الصالح والطالح ، أعمى بصره الحقد وأعمت بصيرته العنصرية فيهوج ويموج ويثور ولا يفرق بين صغائر وعظائم الأمور، فيضرب عشوائياً وهدفه ثابت وهو شتم العرب والإسلام والمسلمين، ويعتقد أحياناً أنه يلتقي مع البعض وهو يسير بإتجاه محدد بعيد كل البعد عن الجميع، ولن تنتهي مصائبنا قبل التخلص من أمثالك من العنصريين الحاقدين الخونة والجواسيس والعملاء الذين يخدمون الأعداء ويطعنوننا من الخلف، وهم كالسرطانات الخبيثة التي لا ينفع معها علاج سوى البتر والإستئصال. متى تكف عن هلوساتك وتدليسك وإجترار إسطوانتك المشروخة؟. تذكر أنك تعيش بالوقت الضائع حاول التوبة بإتباع وصايا المسيح لعل وعسى ينجيك من النقع في الكبريت والأسيد. ملاحظة : على ما يبدو أن الحبوب التي وصفها لك الدكتور سيمون أخصائي الأمراض النفسية والعصبية لم تنفع بالعلاج، حاول إستبدالها من عند خالك جرجس العطار بلبوس بالزرزعيل وقل له إنك من عند المعلم مقاري المحالة أوراقه للمفتي لجريمة قتل الأنبا إبيفانيوس، حتى يتوصى وضاعف الجرعة ولا تنس أن تقرأ تعويذات "فلتاؤوس السرياني سبعة آلاف مرة قبل الجرعة وبعدها، وتكتب مشكلتك على قصاصة وترميها على قبره لعل وعسى فيها الشفاء وإلا فللكبريت والأسيد تأثير فعال في الحالات المشابهة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي