قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: افاد مصدر مقرب من الحكومة المغربية في الرباط امس السبت ان وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس سيبدأ اليوم الاحد زيارة الى المغرب يبحث خلالها مع نظيره المغربي محمد بن عيسى في "مسائل ذات اهتمام مشترك".ولم يوضح المصدر ما هي المسائل التي سيتم التطرق اليها.

وبعد وصوله الى المغرب مساء اليوم الاحد، سيتوجه موراتينوس الى اصيلة (شمال) للمشاركة في ندوة حول العلاقات الاوروبية المتوسطية التي دعي اليها، بحسب المصدر نفسه.وياتي اللقاء بين موراتينوس وبن عيسى بعد بضعة ايام من القرار الذي اعلنته المغرب واسبانيا في 27 تموز/يوليو في تطوان، (شمال المغرب) بارسال وحدة مشتركة الى هايتي في اطار مهمة الامم المتحدة للاستقرار في هايتي (مينيوستا).

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس اعلن في 30 تموز/يوليو في خطاب العرش، انه "مصمم لفتح صفحة جديدة" في العلاقات مع اسبانيا.واعتبر مراقبون في الرباط ان المحادثات مع موراتينوس ستتناول ايضا عملية تطبيع العلاقات بين الرباط ومدريد والنزاع حول الصحراء الغربية.وتسعى اسبانيا لمساعدة الاطراف المعنية لايجاد حل نهائي للنزاع في الصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية السابقة التي ضمتها المغرب عام 1975 وتطالب بها جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر.

وكان رئيس الحكومة الاسبانية خوسي لويس ثاباتيرو اعلن في 14 تموز/يوليو في الجزائر العاصمة "بعد سنين عديدة من الفشل، على جميع الاطراف ان تتناقش وعلى الامم المتحدة ان تبحث عن جميع الطرق " للتقدم في هذا المجال.وقال ثاباتيرو بدون ان يؤكد ان خطة الامم المتحدة قد فشلت، انه "يجب عدم التمسك بكل حذافير خطة لكن لا يجب ايضا التخلي عنها كليا. سواء تحمل هذه الخطة اسم بيكر ام لا فانها لن تكون ناجعة الا اذا لقيت موافقة كافة الاطراف".