قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذرت وزارة الداخلية البريطانية اليوم من ان بريطانيا لا تزال تحت تهديد ارهابي "حقيقي وخطير"، وذلك في اعقاب رفع الولايات المتحدة مستوى حالة الانذار تحسبا لهجمات محتملة قد يشنها تنظيم القاعدة على مراكز مالية رئيسية.

وذكر متحدث باسم الوزارة "نراجع باستمرار مستويات الانذار واذا ما ظهر تهديد محدد فسوف نعيد النظر في مستوى الانذار مجددا". واضاف "نواصل القول ان التهديد لا يزال حقيقيا وجديا ولا نناقش مستوى الانذار".واكد انه "اذا ظهر تهديد معين فسوف نعلم الشعب".

وجاءت تصريحات المتحدث في اعقاب اعلان وزير الامن الداخلي الاميركي توم ريدج رفع مستوى الانذار بعد تلقي معلومات عن هجمات محتملة بسيارات او شاحنات مفخخة تستهدف مراكز مالية مهمة مثل صندوق النقد الدولية والبنك الدولي في واشنطن وسوق نيويورك المالي.

وقد وضعت بريطانيا في حالة تاهب في اعقاب هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 على نيويورك وواشنطن وكذلك عقب هجمات مدريد في 11 اذار/مارس الماضي.وتعتبر لندن هدفا مرجحا للهجمات الارهابية.

واطلقت الحكومة البريطانية الاسبوع الماضي حملة دعائية كبيرة حول الامن في المنازل ووزعت كتيبات تحمل تعليمات للمواطنين حول الاستعداد لمواجهة هجمات ارهابية وحالات الطوارئ مثل الفيضانات والحرائق ولم يتسن على الفور التحقق من صحة الصور ولا من شخصية الرهينة.