قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي من لندن: اعترف مصدر أمني بريطاني كبير تحدثت إليه "إيلاف" اليوم بان أجهزة مكافحة الإرهاب أحبطت عملية إرهابية كبيرة كانت تستهدف مطار هيثرو، أكثر المطارات انشغالا في العالم من حيث الطائرات المغادرة والآتية في كل دقيقة على مدار أربع وعشرين ساعة في اليوم الواحد.

وكشف المصدر الأمني الذي لم يرغب ذكر اسمه خلال اتصال هاتفي مع "إيلاف" أن العمل الإرهابي المحتمل كان في مراحل اكتماله الأخيرة، حيث استطاعت أجهزة مكافحة الإرهاب البريطانية مع نظيرتها الباكستانية على وضع يدها في اللحظات الأخيرة على مجمل الخطة واعتقلت المتورطين.

يذكر أن حملة دهم استطاعت قبل ليليتين اعتقال 12 شخصا يجري التحقيق معهم حاليا في مركز شرطة بادينغتون في غربي لندن، لتورطهم بالتخطيط لعمليات إرهابية وغالبية هؤلاء كما عرفت معلومات "إيلاف" ينتمون إلى باكستان ودول شمال إفريقية.

واستنادا إلى المتحدث، فإن أجهزة الاستخبارات البريطانية تلقت معلومات على نحو سريع من جانب نظيرتها الباكستانية تشير على أن مخططا إرهابيا سيتم تنفيذه ضد مطار هيثرو، وقال "أن اعتقال السلطات الباكستانية لمحمد نعيم نور خان، وهو مهندس كمبيوتر، كشف عن المخطط الإرهابي،".

وتابع المتحدث القول "وساعة تلقينا لتلك المعلومات، من إسلام أباد، تحركت شرطة مواجهة الإرهاب نحو مناطق شتى في بريطانيا، حيث تم اعتقال عصابة ألـ 12 ، اللذين يجري التحقيق معهم راهنا وسيتم تقديمهم إلى المحكمة في وقت قريب".

وقال المتحدث إن أشرطة الكمبيوتر التي أرسلها الجانب الاستخباراتي الباكستاني إلى نظيره البريطاني تشير إلى أن مهندس الكمبيوتر الباكستاني نعيم نور خان كان على صلة بزعيم شبكة (القاعدة) الإرهابية أسامة بن لادن. وأشار إلى أن خان بعث برسائل مدمجة (كودية) إلى العناصر التي تم اعتقالها قبل يومين.

وقال المتحدث الأمني البريطاني إن التحقيقات الباكستانية مع نعيم نور خان أفادت انه مكلف من جانب ابن لادن لبناء شبكة اتصالات عالمية عبر شبكة الانترنيت في إيصال رسائل وتعليمات زعيم (القاعدة ) حول العمليات التي ينتظر تنفيذها، ومن ضمن هذه العمليات، تنفيذ عملية ضد أهداف بريطانية ، ومن بينها قصف مطار هيثرو، في عملية أطلق عليها اسم "بلال".

و من جانب آخر كشف النقاب اليوم، عن أن نعيم خان زار بريطانيا لمرات عديدة في أوقات سابقة للتخطيط مع عناصر نائمة من شبكة (القاعدة)
على الأرض البريطانية لتنفيذ عملية (بلال)، يذكر أن اسم بلال مستوحى من اسم بلال الحبشي وهو أول مؤذن في الإسلام، وهو يتحدر من أصول إفريقية حبشية.