قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نبيل شرف الدين من القاهرة: أعلنت اليوم الأحد جامعة الدول العربية، على لسان أمينها العام المساعد عن موعد انعقاد الدورة رقم122 العادية لمجلس الجامعة، على مستوى وزارء الخارجية العرب، يومي 14 و15 من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل برئاسة موريتانيا، رئيس الدورة المقبلة.

وقال أحمد بن حلي، الأمين العام المساعد لشؤون مجلس الجامعة، إنه تقرر عقد اجتماع للمجلس على مستوى المندوبين ‏يومي 13 و14 من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، لإعداد الصيغة النهائية لمشروع جدول الأعمال، ومشاريع القرارات التي ستعرض على ‏‏المجلس الوزاري، موضحاً أن مشروع جدول الأعمال سوف يتضمن 17 بندا تم ارساله بالفعل إلى الدول ‏العربية لتدارسه وابداء الملاحظات والمقترحات عليه، مشيرا إلى أن هذا المشروع يتضمن ‏عددا من القضايا السياسية والاقتصادية ذات الصلة بشأن العمل العربي المشترك.

وأوضح ان عمليات التطوير المتعلقة بالجامعة العربية تتم في اطار المبادرات المقدمة مع عدد من الدول العربية لتطوير الجامعة، وادخال اصلاحات وغير ذلك من الامور مشيرا ان هذه الافكار والمقترحات درست من قبل خبراء قانونين، ووضعت في صيغ ارسلت إلى الدول العربية، لتقوم كل دولة بدراسة هذه الاقتراحات والمشاريع بما يتعلق بكيفية تطوير الجامعة سواء من ناحية المضمون أو من ناحية الآليات.

وتوقع مصدر رفيع المستوى في الجامعة العربية أن يتضمن مشروع جدول الاعمال عددا من البنود السياسية والاقتصادية وفي مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية، لاسيما في ظل قيام الحكومة الاسرائيلية ببناء الجدار العازل فوق الاراضي الفلسطينية المحتلة، وايضا بندا حول تفعيل مبادرة السلام العربية، والوضع الراهن في الجولان السوري، والتضامن مع لبنان لاستكمال تحرير بقية اراضيه، فضلا عن تطورات الوضع في العراق وأزمة إقليم دارفور السوداني، إضافة إلى مناقشة سبل تطوير منظومة العمل العربي المشترك.

ومضى المصدر ذاته قائلاً إن جدول الاعمال ينتظر ان يتضمن بنودا حول تطوير المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وتطورات الوضع في الصومال وجزر القمر، ومخاطر السلاح النووي الاسرائيلي، ووضع النشاط الفضائي والصاروخي الاسرائيلي، وأثره على الأمن القومي العربي، وبندا حول العلاقات العربية - الافريقية والحوار العربي ـ الاوروبي، والشراكة الاورومتوسطية، إضافة إلى العلاقات العربية- الصينية.