قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة: قال وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز للإذاعة الاسرائيلية ظهر اليوم إنه أعطى أوامره لقادة الجيش الإسرائيلي بمواصلة عملية "رياح الخريف" التي بدأ جيشه بتنفيذها منذ ساعات الصباح في شمال قطاع غزة وتحديداً في بلدتي جباليا وبيت حانون، بهدف منع إطلاق صواريخ القسام وقذائف الهاون محلية الصنع على بلدات جنوب إسرائيل.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية، وشهود عيان، اليوم، أن أرتالاً من الدبابات والمدرعات الإسرائيلية بدأت بالتقدم نحو مناطق شمال قطاع غزة، وتحديداً بلدة بيت حانون، في الوقت الذي نقلت فيه إذاعة الجيش الإسرائيلي أن هذا التوغل هو بداية لعملية عسكرية جديدة أطلق عليها "رياح الخريف"، وتهدف إلى وقف إطلاق صواريخ القسام، وقذائف الهاون محلية الصنع على البلدات والمستوطنات الإسرائيلية.

ويأتي التوغل الاسرائيلي الجديد بعد ساعات قليلة، من إعادة إنتشار قوات الجيش الاسرائيلي خارج مخيم خان يونس للاجئين جنوب قطاع غزة، يعد عملية عسكرية استمرت ثلاثة أيام ، و أسفرت عن سقوط ثلاثة عشر فلسطينياً، وإصابة نحو خمسين آخرين خلال الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الاسرائيلية على تجمعات المواطنين و المقاومين هناك.

ولم يحدد موفاز موعداً لانتهاء العملية العسكرية الجديدة في شمال قطاع غزة، الأمر الذي يرى فيه مراقبون أنه يهدد بقوة انتخابات الرئاسة الفلسطينية التي ستجري بعد أسبوع من الآن ، رغم التعهد الذي تقدمت فيه إسرائيل بسحب قواتها من المناطق الفلسطينية قبل إجراء الانتخابات.
ويتخوف الفلسطينيون من إقدام الجيش الاسرائيلي على تنفيذ عملية كبيرة كـعملية "أيام الندم" التي نفذها في شهر أكتوبر ( تشرين أول) من العام الماضي، والتي استمرت (16 يوما) متوالية وأسفرت حينها عن مقتل أكثر من (140 فلسطينيا)، وإصابة نحو ستمائة آخرين، ناهيك عن هدم مئات المنازل والبنية التحتية في مناطق شمال القطاع.

في غضون ذلك، استمر إطلاق القذائف والصواريخ المحلية على المستوطنات والمواقع الاسرائيلية رغم بدء الحملة العسكرية الجديدة، فقد أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أن جنديين إسرائيليين أصيبا اليوم ، بجراح مختلفة بعد سقوط قذيفتي هاون في المنطقة الصناعية ( إيرز) شمال قطاع غزة، وأشارت إلى أن إصابة أحدهما وصفت بالحرجة جداً .

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، إنها قصفت اليوم بلدة سيديروت بثلاثة صواريخ قسام مما أدى إلى إصابة ثمانية إسرائيليين، حسب اعتراف مصادر الجيش الإسرائيلي التي أكدت تعرض البلدة لقصف بصواريخ القسام محلية الصنع، سقطا في بلدة سيديروت جنوب إسرائيل.