قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أماني الصوفي من صنعاء: هاجم رئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال المعارضة اليمنية، متهمًا إياها بالمغرضة والمضللة، مشيرًا إلى أن تحريض إعلام المعارضة المغرض لبسطاء الناس ضد سياسة الإصلاح والتنمية المتكاملة ما هو إلا نوع من التضليل وتزييف الوعي. وقال باجمال "إن ادعاء البعض بدفاعه عن الشعب إنما هو ادعاء كاذب ومزايدة فاضحة، ومحاولة للظهور بمظهر الحرص، ويعلم الناس كل الناس أين مواقع وممارسات هؤلاء مما يدعون".

وقال باجمال إن التوصيات المتفق عليها بين الحكومة ومجلس النواب تمثل كلها انحيازًا كاملًا لمصالح الناس بدءًا من تعديلات الضريبة الجمركية والضرائب الأخرى لتحقيق العدالة بين الجميع، ومرورًا بوضع إستراتيجية الأجور من أجل تحقيق حوافر أصيلة وحقيقية ونافعة لكل الشرائح الوظيفية المدنية والعسكرية والأمنية، ومفيدة على المدى الطويل عند التقاعد، وانتهاء برفد شبكة الأمان الاجتماعي وصناديق التنمية والرعاية الاجتماعية وتشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي ودعم العاملين في هذا القطاع من أجل تطوير وزيادة الإنتاج وتوسيع شبكة التسويق للمنتجات.

وقال باجمال "إنني أثق أن أفراد الشعب اليمني لقادرون على التمييز بين الأهواء السياسية والممارسات الكيدية ، وبين صدق التوجهات لدى حكومة المؤتمر الشعبي العام ، وحرصها على مصالح الشعب الذي يشهد حركة واسعة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية والبناء التحتي ، مشيرا الى انه لا يستطيع أي إنسان ان ينكر هذه المشاريع التي شملت كل بقاع اليمن إلا جاحد.

وأكد باجمال على أنه لا توجد أي زيادة على أسعار المشتقات النفطية والغازية، محذرًا من عملية تخزين هذه المادة "من أي كان"باعتبار ذلك خروجا على القانون وعمل يحرمه ديننا الإسلامي الحنيف والقيم الاجتماعية والإنسانية. وأكد رئيس الوزراء في تصريحات نشرتها الوكالة الرسمية أن الحكومة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق هؤلاء ، كما أن أي محاولة من أي كان لرفع أسعار النقل أو السلع، أو التلاعب بالعملة سيجعله عرضة للمحاسبة القانونية الصارمة. واختتم رئيس الوزراء تصريحه بالتأكيد على أن برنامج الإصلاح الشامل كما تم الإتفاق عليه بين الحكومة والبرلمان إنما تصب منافعه في استمرار البناء وتطوير التنمية واستدامتها.