قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

العمير يتبادل الحديث مع دلمي رئيس فيدرالية
ناشري الصحف ومفتاح عضو الهيئة
العمير يتبادل الحديث مع بعض الحضور
أحمد نجيم من الدار البيضاء: صدر اليوم العدد الأول من صحيفة " الصحراء المغربية" في حلتها وتبويبها الجديدين وصفحاتها الـ24. ومساء أمس قدم عثمان العمير، الرئيس المدير العام لمؤسسة "ماروك سوار" هذه الحلة الجديدة،وأوضح أن المجموعة تستطيع الآن أن تبدأ مشاريعها بهدوء تجنبًا لكل عثرة، مذكرًا في سياق مشاريع المجموعة، بإصدار موروكو تايمز على الأنترنيت .

طيلة الندوة الصحافية المركزة، شدد العمير على أن "الصحراء المغربية" لا تريد أن تزاحم أحدًا وتبحث عن القارئ الثاني، وأنها "جريدة للمغاربة" ببعد عربي وعالمي، وأوضح أن الصحافة المغربية تتطور بشكل كبير من ناحية الأداء، وأن هذا التطور أو التغيير يشمل كبريات الصحف العالمية، وتعتمد "الصحراء المغربية، حسب رئيسها، على "أبنائها" مع تطعيمها بصحافيين عرب، وذلك لإيجاد "منتوج جيد".

وقال "ليس هناك شيئا مفقودا في الصحافة المغربية، وما تحتاجه هي الخلطة، أي تلك الكيفية التي تقدم بها الأخبار والمواد إلى القارئ، مراعية التكامل في الموضوع وإحترام المهنية. و لتحقيق هذا الطموح أوضح الرئيس أن الصحيفة ستعتمد على شبكة من الصحافيين والمراسلين، بالإضافة إلى التوقيع على إتفاق مع دار بريطانية ستوفر 13 كاتبًا يمكن ل"الصحراء المغربية أن تستفيذ من خدماتهم، كما أعلن أن المؤسسة وسعت خدماتها مع وكالة رويترز وعقدت شراكة مع مجموعة من الصحف العربية الصادرة في مصر ولبنان ودول الخليج. وقال عثمان العمير رئيس مجموعة "ماروك سوار" خلال هذا اللقاء إن إطلاق جريدة "الصحراء المغربية", في حلتها الجديدة جاء مواكبة للتطورات التي يعرفها مجال الصحافة والإعلام في المغرب والعالم.

لعرايشي، يمين مدير التلفزيون وبنعبد الله وزير الاتصال
ومحافظ الدار البيضاء والسنوسي مدير ماروك سوار
وقال إن الجريدة ستوزع لاحقًا خارج المغرب في الخليج العربي وبعض الدول الأوربية لنقل الوقائع المغربية إلى القارئ العربي والأجنبي. وشدد الرئيس المدير العام لمؤسسة ماروك سوار خلال كلمته على أن "الصحراء المغربية" ستكون صحيفة كل المغاربة، معلنًا عن طموحه إلى أن تغدو الصحيفة الرمز لكل مغربي سواء داخل أو خارج المملكة، كما هو الحال بالنسبة لمصر والأهرام والسعودية وعكاظ. وكانت أول خظوة في هذا "الإجماع المغربي" الحضور المتنوع والمتميز لكل المغاربة على اختلاف دياناتهم وانتماءاتهم السياسية والاقتصادية والإعلامية والفنية والثقافية، إذ حضر سيرج بيرديغو رئيس رابطة اليهود المغاربة والكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ووزير التعمير محمد اليازغي ووزير الاتصال محمد نبيل بنعبد الله فيصل العرايشي المدير العام للإذاعة والتلفزيون المغربي وسعد بنديدي الرئيس المدير العام الملكية الوطنية للتأمين والرئيس المدير العام المقبل لمؤسسة "أونا" وإبراهيم التويمي بنجلون المدير العام المسير للبنك المغربي للتجارة الخارجية وجمال باعامر المدير العام ل"لاسامير" والكاتب العام لنادي المستثمرين العرب باجابر وشركة "ماجيستك ليموزرين" وليد الفهيد المجموعة الكويتية "في إم كا دي" وسلام ياسين المدير العام ل"مايفير" ووالي جهة مدينة الدار البيضاء محمد الظريف وعمدة المدينة محمد ساجد وأنور نائب المدير العام للقناة الثانية وعيسى الورديغي الأمين العام الحزب الاشتراكي الديموقراطي بالإضافة إلى ممثل عن حزب العدالة والتنمية.

كما حضرت فيدرالية الناشرين المغاربة من خلال رئيسها عبد المنعم دلمي الذي يشغل في المدير العام لمجموعة إيكوميديا الإعلامية بالإضافة إلى مدراء مجموعة من الصحف المغربية. وحققت الصحراء المغربية في حفلها شمل المغاربة إذحضر محمد برادة المدير العام لشركة توزيع الصحف "سابريس" وعبد الله لحريزي المدير العام لشركة التوزيع شوسبريس ودشنت "الصحراء المغربية" حلتها الجديدة بمقابلة مع الملك عبد لله الثاني وآخر معمحمود عباس أبو مازن، رئيس منظمة التحرير الفلسطينية والمرشح للرئاسة الفلسطينيةمحمود عباس.

محافظ مدينة الدار البيضاء يطالع الحلة الجديدة

مواكبة إعلامية مكثفة خلال الندوة الصحافية

برادة، مدير شركة توزيع الصحف سابريس رفقة
الرئيس المدير العام الجديد ل"أونا" سعد بنديدي