قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حيان نيوف من دمشق: أجرى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإيطالي جان فرانكو فيني، القادم من العاصمة الأردنية عمّان، مباحثات مع وزير الخارجية السوري فاروق الشرع مساء اليوم ( الأربعاء).

وقالت مصادر سورية رسمية إن المباحثات تركزت "حول مستجدات الأوضاع في المنطقة وخصوصا في العراق والأراضي الفلسطينية وكذلك أفاق العملية السلمية في المنطقة وسبل تحقيق السلام الشامل وانعكاساته الايجابية على الأمن والاستقرار الدوليين".

وأضافت المصادر ل " إيلاف " أن الجانبين بحثا "العلاقات الثنائية بين سوريا وايطاليا حيث أعرب الجانبان عن ارتياحهما لتطور العلاقات بين البلدين والرغبة في تعزيزها في كافة المجالات كافة و الدور
المتميز الذي يمكن ان تضطلع به ايطاليا فى تعزيز الشراكة السورية الأوروبية". هذا وسيعقد وزير الخارجية الإيطالي ونظيره السوري مؤتمرا صحافيا ظهر غد الخميس.

وكان دعا فيني ، في مؤتمر صحافي عقده في عمان ، دعا سوريا إلى "تشديد ضبطها لحدودها مع العراق"، لافتا إلى أن "سوريا لديها استخبارات متطورة تمكّنها من ضبط الحدود" ، واعتبر أن "هذا ليس مطلب المجتمع الدولي فحسب وإنما هو في مصلحة سوريا أيضا لأن السلام و الأمن في المنطقة في مصلحة جميع الأطراف ومن ضمنها سوريا " – حسب تعبيره.

و يتوقع أن تحتل العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين حيزا كبيرا من محادثات فيني مع المسؤولين السوريين في دمشق ؛ حيث تعتبر إيطاليا الشريك التجاري الأول لسورية، ففي عام 2002 بلغت حصة إيطاليا من الصادرات السورية حوالي 2 مليار دولار أي حوالي 55% من الصادرات السورية، في حين بلغت الواردات السورية من إيطاليا 26% من مجموع وارداتها. ‏

وكانت وقعت سوريا و ايطاليا أمس على اتفاقية في مجال الري تقدم ايطاليا بموجبها مبلغ 11 مليون يورو لمدة 20 عاما وبفائدة سنوية مقدارها واحد بالألف ، وذلك لتمويل إعادة المياه إلى بعض أهم الينابيع السورية.