قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


القدس: قالت متحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة اليوم الخميس انه سيكون بامكان الاسرائيليين من اصل عراقي ان يشاركوا في الانتخابات العراقية المقررة في الثلاثين من كانون الثاني/يناير الحالي.

واوضحت المتحدثة سارة توش التي اوكلت اليها المنظمة الاشراف على برنامج لهذه الغاية "سيسمح للاسرائيليين من اصل عراقي ان يدلوا باصواتهم في انتخابات المجلس الوطني" العراقي. وتابعت انه لن يكون هناك اي عائق امام الناخبين العراقيين للمشاركة في هذا الاستحقاق سواء لجهة الاصل او الدين او الجنس على ان يتوجهوا الى اي من الدول الاربع عشرة التي ستنظم فيها هذه الانتخابات للعراقيين المقيمين في الخارج وخصوصا عمان.

الا ان رئيس جمعية اليهود الاسرائيليين من اصل عراقي موردخاي بن بورات اعلن انه "يشك في ان يكون هناك اسرائيليون يودون فعلا التوجه الى الاردن فقط لهذه الغاية". واشارت المتحدثة الى انه يطلب من الاسرائيليين من اصل عراقي حتى يتمكنوا من التصويت ان يقدموا وثيقتين لاثبات هويتهم على ان يكون الناخب من اب عراقي وان يكون قد ولد قبل 31 كانون الاول/ديسمبر 1986.

وذكرت ان تسجيل هؤلاء الاسرائيليين الناخبين على اللوائح الانتخابية سيتم بين 17 و 23 كانون الثاني/يناير الحالي بحيث يتسلم كل ناخب وثيقة انتخابية يبرزها يوم الاقتراع مع صورة شمسية وستجري الانتخابات من 28 الى 30 كانون الثاني/يناير بين السابعة صباحا والخامسة بعد الظهر.

واستنادا الى بورات فان عدد الاسرائيليين من اصل عراقي يبلغ 240 الفا بينهم 29 في المئة ولدوا في العراق و71 في المئة ولدوا في الدولة العبرية. وقد وصل معظمهم الى اسرائيل عام 1948.