قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفع عدد الفلسطينيين الذين سقطوا اليوم إلى سبعة و أصيب أكثر من خمسة عشر آخرين جراح العديد منهم بالغة الخطورة ، بعد القصف الاسرائيلي المكثف على أطراف مدينتي غزة و رفح ، فيما قتلت إسرائيلية و أصيب سبعة آخرون جراء قصف المقاومة الفلسطينية للمستوطنات الاسرائيلية .
و يأتي التصعيد الإسرائيلي في الوقت الذي ضربت فيه إسرائيل طوقاً شاملاً على قطاع غزة ، و أغلقت كل المعابر و المنافذ المؤدية إليه حتى إشعار آخر ، في خطوة اعتبرها مراقبون بأنها بداية لعملية عسكرية ربما تكون واسعة في القطاع الذي تزعم إسرائيل بأنه معقل للتنظيمات الفلسطينية المسلحة خصوصا لحركة حماس و تنظيم كتائب الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح .
و ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن خمسة فلسطينيين سقطوا خلال عملية توغل إسرائيلي في منطقة حي الزيتون شرق مدينة غزة ، كما أصيب خمسة آخرون بجراح بالغة الخطورة .
و أضافت أن الشهداء الخمسة هم عبد الرحمن السوسي ، و عيسى كشكو ، و يحي أبو محيسن ، و محمد بظاظو ، و هيثم أبو نقيرة .
ومنذ ساعات الفجر الأولى توغلت أكثر من عشرين آلية عسكرية إسرائيلية جنوب حي الزيتون ، و شرعت في عمليات تجريف واسعة في أراضي المواطنين.
و تزامنت عملية التوغل الاسرائيلي الجديدة مع تسلم محمود عباس ( ابو مازن ) الرئيس الفلسطيني لمهام منصبه ، الذي أدى اليوم اليمين الدستورية أمام المجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله .
و في رفح ، قتل فلسطينيان بعد تعرضهم لنيران الجيش الاسرائيلي الذي شرع بعملية توغل في حي البرازيل في مخيم رفح .
و أعلنت مصادر مستشفى أبو يوسف النجار في رفح أن الشهداء هما نضال أبو طيور ، و طلعت الحوت ، و قد أصيبا إصابات قاتلة في الرأس و الصدر .
و بموازاة ذلك ردت المقاومة الفلسطينية بقصف مكثف بالصواريخ و القذائف محلية الصنع على المستوطنات الإسرائيلية في القطاع ، ما أسفر عن سقوط إسرائيلية و إصابة سبعة آخرين .