قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسامة مهدي من لندن: قالت منظمة الهجرة الدولية المكلفة بتنظيم عمليات التسجيل والاقتراع للعراقيين في الخارج للمشاركة في الانتخابات المقررة في الثلاثين من الشهر الحالي ان 18104 عراقيًا سجلوا اسماءهم في اليوم الاول لبدء التسجيل فيما علمت "ايلاف" ان عدد المسجلين في مدينة لندن حتى نهاية اليوم بلغ حوالي ثلاثة الاف ناخبا.

وقالت المنظمة في بيان الى "ايلاف" ان برنامج التصويت خارج العراق قام امس بفتح 75 مرفق تسجيل في 14 بلدًا لاستضافة العراقيين الراغبين بالمشاركة في الانتخابات وقيمون بدول في الشرق الأوسط وأميركا الشمالية وأوروبا وأستراليا واشارت الى إن عملية التسجيل ضرورية لأي عراقي مغترب يريد المشاركة في التصويت خارج بلده حيث تفتتح المرافق يوميًا من الساعة الثامن صباحًا وحتى الساعة الخامسة مساءً، بالتوقيت المحلي حتى الاحد المقبل .

وقال مدير المنظمة بيتر إربن "لقد مثّل إعداد مرافق للتسجيل والاقتراع في 36 مدينة في 14 بلدًا اختارتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق لاستضافة البرنامج تحديًا كبيرًا. ولكننا وفينا بمواعيدنا، ونتطلع الآن لأن يتمكن العديد من العراقيين المغتربين المسجلين من التصويت في هذه الانتخابات التاريخية.. إن إقبال اليوم الاول مؤشر ممتاز على مستوى الدعم لعملياتنا".

واشارت المنظمة الى انه لكي ليعتبروا مؤهلين للمشاركة في برنامج التصويت خارج العراق يجب على العراقيين أن يثبتوا هويتهم ومواطنتهم العراقية وأنهم ولدوا في أو قبل 31 كانون الأول (ديسمبر) عام 1986 ويجب عليهم أن يظهروا على الأقل شكلين مقبولين من الوثائق لموظف التسجيل. قد تشمل هذه، جواز سفر أو رخصة قيادة أو أية وثيقة أخرى مماثلة صادرة عن دولة أو مؤسسة دولة أو مؤسسة دولية.

واوضحت انه حالما يتم تسجيل الأشخاص بنجاح للتصويت، فسيتم إصدار إيصال تسجيل لهم، عليهم أن يظهروه يوم الاقتراع مع هوية شخصية تحمل صورة. يجب على الناخبين العودة إلى المحطة نفسها التي سجلوا فيها من أجل الإدلاء بأصواتهم. سيجرى الاقتراع من 28- 30 كانون الثاني الحالي حيث يصادف اليوم الأخير للاقتراع يوم الانتخابات داخل العراق.

واضافت المنظمة انها تقوم بإجراء برنامج للتصويت خارج القطر بالنيابة عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق وهي السلطة الانتخابية الوحيدة للانتخابات العراقية كما انها هيئة مستقلة وغير منحازة ولها السلطة القانونية لفرض القوانين والإجراءات المتعلقة بالانتخابات التي ستجرى أثناء الفترة الانتقالية.

ومعروف ان مليون و263 الف ناخب عراقي في الخارج يحق لهم الاشتراك في الانتخابات التي ستختار 275 عضوا للمجلس الوطني العراقي الذي سيعين حكومة جديدة ويكتب دستورا دائما للبلاد