قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خلف خلف من رام الله: بعد التهديدات التي أرسلتها إسرائيل إلى منظمة حزب الله، أعلن سفير الاتحاد الأوروبي الجديد لدى إسرائيل، رينيرو سيببريان أوزل، أن منظمة حزب الله ستدرج في قائمة الإرهاب الأوروبية، وان القضية ما هي سوى مسألة وقت، وجاءت تصريحات السفير خلال لقاء عقده مع مراسلين إسرائيليين ونقلته صحيفة يديعوت احرنوت.

واوضح سفير الاتحاد الأوروبي أن "عدة دول في الاتحاد الأوروبي قامت بضم حزب الله الى قائمة الإرهاب الخاصة بها، إننا نواصل مناقشاتنا بهذا الشأن، ومن أجل ذلك يجب أن يكون هناك إجماع في الاتحاد الأوروبي، القضية ليست إلا مسألة وقت".

وأكملت الصحيفة قولها أن رينيرو قال تعقيبًا على تصريح رئيس الحكومة الإسرائيلي، أرييل شارون، بأنه لا يمكن لأوروبا أن تكون جزءًا من عملية السلام إلا إذا كانت معتدلة: "بشكل عام، الدبلوماسية تلزم عدم التدخل في شؤون الدولة المضيفة. إننا نحاول أن نكون معتدلين، إسمحوا لي بالقول إننا أصدقاء إسرائيل وسنبقى كذلك، كما أننا اصدقاء لعملية السلام، من الواضح أن احتمالات نجاح المفاوضات هي أكثر عندما تكون الأطراف معتدلة، وعندما تظهر الأطراف مرونة مناسبة".

وأضاف السفير الأوروبي "كما أنه من الواضح أننا نأخذ بالحسبان مصلحة إسرائيل، يجب أنه نعي أن الاتحاد الأوروبي ليس جزءًا من المشكلة إنما جزء من الحل، وهو سيبقى كذلك. أكثر من ذلك، آمل أن نقدر على تقديم المساعدة من أجل المضي قدمًا في عملية السلام".