قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سلطان القحطاني من الرياض: أدى صمت ثلاثة موقوفين اثناء محاكمتهم اليوم في الرياض إلى تأجيل محاكمتهم لوقتٍ لاحق ، بعد ان رفض الموقوفون الثلاثة علي الدميني ، ومتروك الفالح ، وعبدالله الحامد الحديث في ظل إغلاق جلسة محاكمتهم .

وطالبوا بعدم محاكمتهم في أي وقتٍ كان إلا ان تكون المحاكمة مفتوحة لعائلاتهم ولوسائل الإعلام .

وأحضر الموقوفون الثلاثة في الثامنة والنصف بالتوقيت المحلي إلى المحكمة الكبرى بالرياض ، ولكنهم جابهوا القضاة بالصمت بعد أن أكتشفوا ان جلسة محاكمتهم مغلقة .

ولم يحضر إلا محام واحد " خالد المطيري " في حين حضر ثلاثة وكلاء عن الموقوف علي الدميني ، في حين حضرت زوجة علي الدميني وحيدة دون عائلات البقية .

ولم يتحدث المتهمون طوال ساعتين وطلبوا من محاميهم أن لايتحدث أيضاً .

وأضافت المحكمة تهمتين اولاهما لمتروك الفالح تتعلق بمقالة كتبها في مجلة المستقبل فبراير 2004م عن الإرهاب في السعودية ودوافعة ، كما أضيفت تهمة مزدوجة لكل من متروك الفالح ، وعبدلله الحامد على خلفية خطاب رفعوه إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى أعتبرته المحكمة تحريضاً .

وكان من المفترض تحويل القضية إلى المحكمة الجزئية التي تتم بقاضٍ واحد إلا أن هيئة التمييز رفضت ذلك واعادتها إلى المحكمة الكبرى .

وكان الموقوفون الثلاثة قد أدينوا بـ " إسائتهم إلى الدولة ،والتشكيك بنهجها , والاعتراض على بعض ما ورد من بنود في النظام الأساسي للحكم, واصدار بيانات للرأي العام المحلي والعالمي". و الدعوة إلى إقامة ملكية دستورية والتشكيك في استقلالية القضاء.

كما يتهم الثلاثة بالمطالبة بـ"ملكية دستورية واستخدام مصطلحات غربية" في مطالبتهم بتغيير النظام السياسي في السعودية .

nbsp; يذكرnbsp; انnbsp; عبدnbsp; اللهnbsp; الحامدnbsp; ومتروكnbsp; الفالحnbsp; وعليnbsp; الدمينيnbsp; الذينnbsp; اعتقلواnbsp; في اذار/مارسnbsp; وكانواnbsp; ضمنnbsp; مجموعةnbsp; منnbsp; 116nbsp; ناشطاnbsp; وقعواnbsp; عريضةnbsp; فيnbsp; كانونnbsp; الاول/ديسمبر منnbsp; العامnbsp; 2003nbsp; وجهوهاnbsp; الىnbsp; كبارnbsp; المسؤولينnbsp; السعوديينnbsp; وطالبواnbsp; فيهاnbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; باصلاحاتnbsp;nbsp; دستورية.