قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وائـل اليـمن من بيـروت: عقدت الجمعية العمومية لإتحاد كرة السلة اجتماعا أول أمس السبت في مقر نادي غزير الذي يرأسه رئيس اتحاد السلة جان همام، و ذلك بحضور 117 عضوا (ممثلي الأندية الذين يحق لهم التصويت والانتخاب) من أصل 143 حيث تم فوز ممثل نادي الهومنتمن (بطل الدرجة الثانية) بدروس طوروس لوجيكيان - المدعوم من قبل وزير الشباب و الرياضة الدكتور سيبوه هوفنانيان - بالتزكية بدلا من أمين عام الاتحاد اللبناني السابق جوزيف متري (ممثل نادي الشانفيل) الذي قدم استقالته اعتراضا على سياسة الإتحاد و إداراته للعبة.

يذكر أن أحدا من الأندية الـ 142 لم يقدم ترشيحه لاسيما أندية الدرجة الأولى (الرياضي، الشانفيل، البلوستارز، أنيبال...) وهذا دليل غير صحي لانتخابات من المفترض أن تشهد نوعا من المنافسة والمعركة الانتخابية، لكن إيمان الأندية بعدم المقدرة على التغيير داخل الإتحاد أو ربما لعدم كفاءة موازين القوى، يعتبر سببا كافيا لعدم الدخول في أي معركة انتخابية قد تكون نتائجها معروفة مسبقا في ظل سيطرة عراب السلة اللبنانية أنطوان الشويري على أكثر من 80 % من أصوات الجمعية العمومية للسلة.

وعن سؤالنا نائب رئيس الاتحاد اللبناني السابق جودت شاكر عبر اتصال هاتفي عن سبب عدم ترشيح النادي الرياضي لعضوية اللجنة الإدارية للإتحاد، أجاب: "يريدون أعضاء لرفع الأيدي فقط دون مناقشة أي موضوع وممارسة حقنا الشرعي بالاعتراض أو الموافقة، وهذا الدور مستحيل أن نرضى به.

وبالعودة إلى جلسة الجمعية العمومية لإتحاد السلة اللبناني، استهلت الجلسة بكلمة لرئيس الاتحاد جان همام تحدث خلالها عن هموم الاتحاد حاليا لاسيما الضائقة المالية التي تمر بها معظم الأندية، مؤكدا أن إقامة الدوري اللبناني المحترف أو "السوبر ليغ اللبناني" من شأنه أن يفرج الضائقة المالية للأندية.
وأشار همام إلى الانسحاب الدراماتيكي لفريق بن نجار خلال نهائي البطولة (على المركزين الثالث و الرابع) مشددا مرة أخرى أن الاحتراف هو السبيل الوحيد نحو التقدم وهذا ما طرحته اللجنة الإدارية للإتحاد اللبناني منذ ثلاث سنوات إنما لم يصدق عليه نتيجة عدم موافقة الأندية حين ذاك.

وذكر همام إلى انه تداول مع وزير الشباب والرياضة الدكتور سيبوه هوفنانيان موضوع تغيير الأنظمة التي من شأنها أن ترفع الرياضة من الهواية إلى الاحتراف، وأكد أن الاتحاد اللبناني حريص على مؤسسة كرة السلة، وأن القوانين و الأنظمة هي الشيء الوحيد والكفيل بعدم سقوط الهيكل على الجميع.

وهنأ همام نادي الحكمة لإحرازه لقب بطولة الأندية الآسيوية الـ 15 للمرة الثالثة وهو رقم قياسي، كما هنأ نادي بن نجار على أدائه في بطولة الأندية العربية الأخيرة.

وذكر همام أن اللجنة الإدارية للإتحاد تسلمت كتاب انسحاب من نادي بن نجار (الذي حل رابعا)، الشيء الذي سيعرض عقد الرعاية مع المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC للتغيير، وأشار أنه سيتم تحديد عدد النوادي في البطولة المقبلة في جلسة الاتحاد المقبلة في 26 من الشهر الحالي.

ثم تلا الأمين العام المعين بدلا من سلفه جوزيف متري، المحامي غسان فارس محضر الجلسة السابقة وصودق عليه بالإجماع.
ثم صادق مندوبو الأندية بشبه إجماع على البيان الإداري مع اعتراض مندوب نادي الشانفيل جوزيف عبد المسيح لعدم منح الشانفيل فرصة تمثيل لبنان في بطولة الأندية العربية، كما تمت المصادقة على البيان المالي للإتحاد بشبه إجماع مع اعتراض مندوبي ثلاثة أندية هم محمد شاكر ممثل نادي "الرياضي بيروت" وكلود معكرون ممثلا نادي "بلوستارز" و جوزيف عبد المسيح عن نادي "الشانفيل".