قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افغانستان- اعرب صندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة "يونيسيف" يوم الجمعة عن قلقه بشأن انعكاسات قدوم فصل الشتاء في افغانستان على الاطفال الموهنين بفعل الحرب في بلادهم بعد شهر من بدء الهجوم الاميركي على افغانستان.
&وقالت ويفينا بلمونتي احد الناطقين باسم اليونيسيف في جنيف ان حملات التلقيح الجارية ضد شلل الاطفال وتوزيع فيتامين "أ" المضاد للحصبة ينبغي ان تتواصل لتفادي موت ما لا يقل عن 100 الف طفل اضافي "في اسوأ الحالات".
&وبحسب الصندوق فان اكثر من 300 الف طفل تقل اعمارهم عن خمس سنوات يموتون سنويا في افغانستان بسبب امراض يمكن الوقاية منها مثل الحصبة والاسهال والتهاب الرئة التي تتضافر مع سوء التغذية. واشارت بلمونتي الى ان انه "اذا ما اضيف الى ذلك البرد ونقص الكساء والمأوى فان الوضع يصبح بالغ الجدية" مذكرة بان "المرض وسوء التغذية يشكلان حلقة مفرغة".
واشار ممثل لمنظمة الصحة العالمية الى ان معدل الحياة في افغانستان يبلغ 46 عاما مقابل 75 في الدول الاوروبية. وشاركت منظمة الصحة العالمية في الايام الاخيرة مع اليونيسيف في حملات التطعيم في افغانستان التي لم تتأثر بالوضع بحسب الناطقة باسم اليونيسيف. واشارت بلمونتي الى انه على العكس فان الاهالي رأوا فيها "فرصة للقيام بامر نافع في وضع ميؤوس منه".