قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن-&اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش السبت امام الجمعية العامة للامم المتحدة "التزامه بالعمل لارساء سلام عادل" في الشرق الاوسط.
وقال بوش ان "الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالسلام العادل في الشرق الاوسط" مضيفا ان واشنطن "ستبذل كل جهدها لاعادة الطرفين الى طاولة المفاوضات".
واضاف ان واشنطن ترغب في ان "تتعايش دولتا اسرائيل وفلسطين في سلام وضمن حدود آمنة ومعترف بها طبقا لقرارات الامم المتحدة". غير ان الرئيس الاميركي حذر من ان "السلام لن ياتي الا عندما ينبذ الجميع والى الابد التحريض على العنف والترهيب".
وكان وصل عدد كبير من رؤساء الدول ووزراء الخارجية الى مقر الامم المتحدة في نيويورك وسط اجراءات امنية مشددة للمشاركة في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة. وكان من بين اوائل الوافدين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزيرا الخارجية الاميركي كولن باول والفرنسي هوبير فيدرين.
&وبعد شهرين من الاعتداءات الارهابية التي دمرت برجي مركز التجارة العالمي تم تعزيز الاجراءات الامنية بعد تهديدات اسامة بن لادن ضد الامم المتحدة وامينها العام كوفي انان. وبعد انان، سيكون الرئيس الاميركي جورج بوش من اوائل المدثيللمرة الاولى في الامم المتحدة. وقال انه ينوي تشجيع الدول الاعضاء على تعزيز دعمها لمكافحة الارهاب وان الوقت حان للانتقال من الكلام الى الاعمال.
ومن ابرز المتحدثين ا الرؤساء الباكستاني برويز مشرف والايراني محمد خاتمي ورئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبايي. وسيشارك في هذه الدورة التي تستمر اسبوعا حتى 16 تشرين الثاني/نوفمبر حوالى خمسين رئيس دولة وحكومة واكثر من مئة وزير خارجية.