قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن- اكدت الشرطة الفدرالية الاميركية (اف.بي.آي) مساء الجمعة العثور على رسالة "يبدو انها تحتوي على عصية الجمرة الخبيثة" ومرسلة الى سيناتور ثان. وذكر مكتب التحقيقات الفدرالي ان "مكتب التحقيقات ومحققي مصلحة البريد الاميركية الذين يفحصون بريدا وصل الى الكونغرس عثروا على رسالة اخرى يبدو انها تحتوي على عصية الجمرة الخبيثة".
واوضح المكتب ان "هذه الرسالة التي لم تفض بعد موجهة الى السناتور باتريك ليهاي (فيرمونت) تحمل ختم بريد ترينتون (نيوجيرسي) في 9 تشرين الاول/اكتوبر وتبدو من كل الوجوه شبيهة بالرسائل الاخرى الملوثة بعصية الجمرة الخبيثة".
واكد مكتب التحقيقات ايضا ان "هذه الرسالة كانت موجودة بين اكثر من 250 طردا بريديا ارسلت الى الكونغرس ولم تفتح منذ العثور في 15 تشرين الاول/اكتوبر على رسالة ملوثة موجهة الى رئيس الاغلبية الديمقوراطية في مجلس الشيوخ توم داشل".
واضاف ان فرز هذا البريد من قبل فرق متخصصة قد بدأ هذا الاسبوع في فيرجينيا القريبة من واشنطن.
وخلصت الشرطة الفدرالية الى القول ان "تحاليل جديدة ستجرى لمحاولة تأكيد وجود عصية الجمرة ومقارنة محتوى هذه الرسالة بمحتوى الرسائل الاخرى الملوثة".
وكانت شبكات التلفزة الاميركية اعلنت امس ان الشرطة الفدرالية (اف.بي.اي) عثرت على هذه الرسالة الموجهة الى باتريك ليهي رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ.
واوضحت انها تشبه كليا الرسالة التي وجهت الى توم داشل: الخط هو ذاته وعنوان المرسل وختم البريد نفسه لمركز ترينتون (نيوجرسي) وتاريخ الارسال في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر.
وكان اربعة من موظفي مركز برينتوود لفرز البريد في واشنطن حيث مرت الرسالة الى توم داشل، اصيبوا بالنوع الرئوي لمرض الجمرة الخبيثة ولقي اثنان منهم حتفهما بسبب هذه الاصابة.