قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
المحرر الاقتصادي: واصل الدولار الأميركي ارتفاعه أمام العملات الرئيسية الاثنين مستفيدا من التطورات في أفغانستان وتوقعات بتحقيق الأسهم الأميركية مكاسب اكبر بعد انتعاشها الأسبوع الماضي.
وهوى الين لادنى مستوي في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار مع تزايد المخاوف بشان القطاع المصرفي في اليابان وبصفة خاصة قبل بدء صدور تقارير نتائج أعمال المصارف هذا الأسبوع.
الا ان المتعاملين قالوا ان خسائر الين محدودة في الوقت الحالي إذ يعمل مستثمرون علي تعديل المراكز قبل عطلة عيد الشكر بالولايات المتحدة.
وقال نيل ماكينون خبير العملة في ميريل لينش "السبب الرئيسي لقدرة الدولار على الحفاظ على قوته هو تحسن الوضع في أفغانستان واستئناف وول ستريت للاتجاه الصعودي".
وتابع "امال حدوث تحول في الاقتصاد الأميركي في أوائل العام المقبل تدعم الدولار. المخاوف بشأن القطاع المصرفي الياباني ليست جديدة ولكنها عامل يضعه المستثمرون في العملات الأجنبية في الاعتبار بكل تأكيد".
وارتفع الدولار لاعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 123.42 ين ويتوقع ان يواجه عمليات بيع عند 123.36 دولار. وفي حالة تجاوزه هذا المستوي فسينفتح الطريق أمامه لمستوى 125 ينا ثم 126.82 ين وهو أعلى مستوى سجله هذا العام في نيسان (أبريل).
كما ارتفع الدولار نحو نصف نقطة مئوية أمام الفرنك السويسري إلى 1.6642 دولار مما يعكس تراجع المخاوف بشان الحرب.
ومقابل اليورو بلغ سعر العملة الأميركية 0.8796 دولار مقتربا من أعلى مستوى له في ثلاثة اشهر الذي سجله الأسبوع الماضي عند 0.8768 دولار.
وقال متعاملون ان التعاملات الآجلة تشير لفتح وول ستريت على صعود مما يعمل على اجتذاب مزيد من تدفقات رأس المال.
وارتفع اليورو مقابل أمام العملة اليابانية إلى 108.45 ين في أواخر التعاملات في نيويورك يوم الجمعة. وتغلق الأسواق الأميركية بسبب عطلة عيد الشكر يوم الخميس وتعمل نصف يوم الجمعة.
وفي الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش بلغ سعر الدولار 123.40 ين وبلغ سعر اليورو 0.8804 دولار.