قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طشقند- اكد الجنرال الافغاني عبد الرشيد دوستم احد قادة تحالف الشمال في مقابلة باللغة الاوزبكية مع اذاعة بي بي سي الاثنين ان قائد الاسلاميين الاوزبكيين المتحالفين مع طالبان جمعة نمنغاني قتل في منطقة قندز (شمال افغانستان).
وقال الجنرال دوستم الذي يجهل مكان اقامته حاليا "حسب معلوماتنا قتل نمنغاني و24 من مناصريه في ولاية قندز حيث تجري حاليا معارك طاحنة". وكانت قوات دوستم استولت في 9 تشرين الثاني/نوفمبر على مزار الشريف (شمال).
وتعذر تاكيد مقتل نمنغاني من مصادر افغانية اخرى. وكان جمعة خودجييف الملقب ب"نمنغاني" من اسم منطقة نمنغان (اوزبكستان) حيث ولد منذ 37 عاما، احد قادة حركة الوهابيين السرية (اسلاميون راديكاليون) ابان استقلال جمهورية اوزبكستان السوفياتية السابقة. واصبح نمنغاني مطلوبا وفر في ايار/مايو 1992 الى طاجيكستان وشارك في الحرب الاهلية الى جانب المعارضة الاسلامية.
واختار العيش في المنفى في افغانستان في ايلول/سبتمبر 1992 بعدما شارفت المعارضة على الهزيمة امام القوات الحكومية.
في صيف 1999 اقدم رجاله الذين اجتمعوا في اطار الحركة الاسلامية في اوزبكستان على اختطاف اربعة علماء جيولوجيين يابانيين ونفذوا توغلا في قرغيزستان بهدف الانتقال الى اوزبكستان لاعلانها جمهورية اسلامية.
غير انهم هزموا وانكفأوا الى طاجيكستان في منطقة طويل-دارة (شرق). في ربيع 2000 لاذ نمنغاني مجددا بالفرار تحت ضغط السلطات الاوزبكية وتوجه الى ولاية قندز (شمال) الافغانية. وتبعه حوالى 700 متمرد وعائلاتهم مع كافة اسلحتهم.
ويشير بعض مقاتلي تحالف الشمال الى ان جمعة نمنغاني امسى مؤخرا احد المعاونين الرئيسيين للملياردير السعودي الاصل المتهم بالارهاب اسامة بن لادن.