قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ذكر وزير الخارجية البلجيكي لوي ميشال الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي بان الدول ال15 الاعضاء في الاتحاد تعارض استقلال كوسوفو.
وقال امام الصحافة ردا على التصريحات المؤيدة لاستقلال كوسوفو التي ادلى بها الزعيم الالباني المعتدل ابراهيم روغوفا ان "الموقف لم يتغير حتى الان ويقول باننا نعارض استقلال كوسوفو".
وكان ميشال يتحدث على هامش اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد في بروكسل.
وكانت وزيرة خارجية النمسا بينيتا فيريرو-فالدنر رفضت في وقت سابق ايضا دعوة ابراهيم روغوفا للاستقلال بعد الانتخابات التشريعية التي جرت السبت في الاقليم.
وقالت "هذه الانتخابات لم تكن بالتاكيد من اجل كوسوفو مستقل".
واضافت "اذا استمر هذا الوضع" بالدعوات الى الاستقلال فانه "سيخلق مزيدا من عدم الاستقرار في المنطقة".
وتابعت ان "روغوفا يعرف جيدا ان المجموعة الدولية تعارض الاستقلال لكن البان كوسوفو يدعمون هذه الفكرة. علينا الجلوس الى طاولة والبحث عن حل لكنني لا اؤيد الاستقلال".
وكان روغوفا دعا امس الاحد الى "الاعتراف باستقلال كوسوفو في اسرع وقت ممكن لانه سيتيح احلال السلام في هذا القسم من اوروبا".