قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نابلس&- اكد شهود عيان ان خمسين جنديا اسرائيليا اقتحموا ليل الثلاثاء الاربعاء قرية فلسطينية خاضعة للحكم الذاتي في الضفة الغربية وخطفوا رجلين، بينهما شرطي. وبحسب افادات السكان في قرية كفر اللبد المجاورة لمدينة طولكرم، فان الجنود وصلوا الى القرية عند الساعة 3،00بالتوقيت المحلي (1،00ت غ) واسروا كلا من سامر كايد وهو شرطي (24 عاما) وشقيقه الاصغر سمير كايد (19 عاما).
واوضح سكان في القرية ان الشابين لا يقيمان علاقات بناشطين على الرغم من ان اسرائيل اعتقلت شقيقا لهما قبل عامين بسبب انتمائه الى حركة حماس. وافادت مصادر عسكرية اسرائيلية ان "قوة اسرائيلية دخلت الى قرية كفر اللبد في منطقة طولكرم واعتقلت سامر كايد وشقيقه سمير". واضافت المصادر نفسها ان "الاثنين مشتبه في انهما قاما بنشاطات معادية.
ومعروف عن سامر كايد انه ناشط في حماس وكان احد عناصر الشرطة الفلسطينية في طولكرم. وقد صودرت معدات عسكرية في منزل الشقيقين اللذين احيلا فيما بعد الى جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت)". وافاد شهود ان دبابات عدة تمركزت في محيط القرية خلال العملية ولكن احدا لم يدخلها. وبموجب اتفاقيات اوسلو للحكم الذاتي الموقعة في 1993، لا يمكن للوحدات الاسرائيلية الدخول الى قطاعات تخضع للسيطرة التامة للسلطة الفلسطينية.&