قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
اسلام آباد- اعلنت وكالة الانباء الافغانية الاسلامية اليوم الاثنين ان طائرات اميركية انزلت بالمظلات جنودا اميركيين وعتادا عسكريا قرب قندهار التي كانت في الوقت نفسه تتعرض لقصف جوي اميركي عنيف.
واضافت الوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها ان الطائرات الاميركية انزلت اضافة الى الجنود، مدافع وآليات مدرعة جنوب هذه المدينة التي تعتبر المعقل الاخير لطالبان ومكان اقامة الملا محمد عمر زعيم حركة طالبان. ورجحت الوكالة ان تكون عمليات الانزال تمهيدا لهجوم واسع النطاق على قندهار.
واوضحت الوكالة ان القوات الاميركية انزلت قرب مطار قندهار على بعد نحو عشرين كلم من المدينة.
وفي الوقت نفسه كانت الطائرات الاميركية تقصف بشكل عنيف مدينة قندهار وقد انقطعت كل الاتصالات اللاسلكية في المنطقة.
كما اعلن افراد من قبائل قريبة من الحاج غل آغا الباشتوني ان نحو ثلاثين جنديا اميركيا وصلوا مساء الاحد الى تور كوتال على بعد خمسة كلم من مطار قندهار وضبطوا صاروخي ارض-جو من نوع ستينغر.
وكان الاميركيون سلموا المجاهدين الافغان كميات كبيرة من هذه الصواريخ خلال الثمانينات لمساعدتهم في اسقاط الطائرات السوفياتية التي كانت تقصفهم.
واكدت واشنطن وجود قوات برية لها (بضع مئات من الجنود) في منطقة قندهار.
ونقلت شبكة اي بي سي الاميركية عن مصادر في البنتاغون ان "الجنود الاميركيين موجودون على الارض قرب قندهار وهم يصلون في موجات متتالية. ويمكن ان يصل عدد القوات الاميركية الى ما بين 1200 و1600 رجل في يوم واحد".
واضاف التلفزيون الاميركي ان "المهمة الاولى للجنود الاميركيين هي ضمان الامن في المطار المجاور لقندهار ثم مهاجمة مواقع لحركة طالبان".
وردا على سؤال حول هذه العملية رفض الضابط في البنتاغون اللفتنانت كولونيل ديفيد لابان التعليق.
الا ان معارك ضارية تجري في مدينة سبين بولداك التي تقع على الطريق بين قندهار والحدود مع باكستان بعد ان فقدت طالبان السيطرة على مطار قندهار حسب ما اعلن احد افراد عائلة الحاكم غل آغا.
واعلن مقاتل من طالبان لوكالة الانباء الافغانية الاسلامية ان بلدة تقع على بعد 45 كلم شرق قندهار وقعت بايدي زعماء من الباشتون.
وقال هذا المقاتل من طالبان "لقد سيطر مقاتلون من القبائل على تختابول الواقعة على بعد 45 كلم من قندهار".
واضاف في سبين بولداك القريبة من الحدود الباكستانية ان "طريقا سريعا بين سبين بولداك ومدينة قندهار اصبحت هي ايضا تحت سيطرة مقاتلي القبائل واغلقت امام حركة المرور".
وقال بعض الشهود العائدين من قندهار انهم شاهدوا جنودا اميركيين بالزي العسكري في تختابول.
وكانت وزارة الدفاع الاميركية قد اعلنت في 20 تشرين الثاني/نوفمبر تعزيز عدد جنود مشاة البحرية الاميركية الذين وضعوا تحت امرة القيادة الاميركية للتدخل في افغانستان، ليصل الى 2300 جندي.
وجاء في شهادات اميركية متطابقة ان اميركيا قتل الاحد خلال تمرد مئات الاسرى الطالبانيين والاجانب بالقرب من مزار الشريف (شمال افغانستان).
ونقلت اي بي سي عن مصادر حكومية اميركية قولها ان الضحية هو من وكالة الاستخبارات الاميركية المركزية "سي آي ايه".
وفي حال تأكد رسميا مقتل هذا الاميركي فسيكون او مشارك اميركي في العمليات العسكرية الجارية في افغانستان يعلن عن مقتله.
وبعد عمليات القصف التي بدأتها الولايات المتحدة في السابع من تشرين الاول/اكتوبر الماضي على افغانستان، فقدت طالبان كابول في 13 الشهر الجاري ومعظم مناطق البلاد لمصلحة تحالف الشمال.
وقد انسحبت قوات طالبان وتحصنت في معقلها في مدينة قندهار، عاصمة الولاية التي تحمل نفس الاسم، وفي ثلاث ولايات اخرى.
واعلن مقرب من الحاكم السابق لقندهار& ان معارك عنيفة تجري في مدينة سبين بولداك بين الحدود الباكستانية وقندهار، بعد ان فقدت حركة طالبان السيطرة على مطار قندهار.
وتجري معارك طاحنة بين قوات الحاكم السابق لقندهار الحاج غول آغا ومقاتلي طالبان في سبين بولداك الواقعة على بعد 120 كلم من قندهار حسب ما اعلن احد افراد عائلة غول آغا.
كما اعلن افراد من قبائل قريبة من غول آغا الباشتوني ان نحو ثلاثين جنديا اميركيا وصلوا مساء الاحد الى تور كوتال على بعد خمسة كلم من مطار قندهار وضبطوا صاروخي ارض-جو من نوع ستينغر.
سترو: "لا قوات بريطانية في الوقت الراهن" في قندهار
ونقلت وكالة "اي آي بي" عن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو قوله اليوم الاثنين ان اي جندي بريطاني لا يشارك "في الوقت الراهن" في العملية التي تشنها القوات الاميركية في قندهار معقل طالبان.
وقال سترو لهيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي "لا توجد اي قوات بريطانية ضالعة (في العملية) في الوقت الراهن" ولكنه لم يؤكد علنا قيام القوات الاميركية بعملية في المدينة.
واكتفى الوزير البريطاني بالقول ان "وزير الدفاع جيف هون سيرد على الاسئلة بعد ظهر اليوم (الاثنين) في مجلس العموم وسيدلي بتعليقات في حال حصول تغييرات حتى ذلك الوقت".
قوات التحالف تدخل&قندز وتسيطر عليها
واكد وزير خارجية قوات تحالف الشمال عبدالله عبدالله في مؤتمر صحافي عقده في كابول دخول قوات التحالف& قندز وسيطرتها عليها.
واضاف المسؤول في التحالف انه لا تزال توجد بعض جيوب مقاومة في اقليم شار دارا على بعد عشرة كلم غرب المدينة.
وتابع "لقد تم تنظيف المدينة بالكامل".
وفي طالوقان اعلن متحدث باسم الجنرال محمد داود ان قوات الاخير دخلت الاثنين قندز حيث لا تزال المعارك متواصلة.
واعلن عبدالله ايضا ان حوالى الفي مقاتل "من الطالبان الافغان والاجانب" سلموا انفسهم الى اللجنة المشتركة المؤلفة من ثلاث مجموعات تابعة للتحالف الشمالي بزعامة الجنرالات عبد الرشيد دوستم والحاج محقق وعطا محمد.
واقر عبدالله ب"التقصير" الذي حصل من جانب قوات التحالف قرب مدينة مزار الشريف حيث تمكن اسرى من الاجانب خاصة من الاستيلاء على اسلحة حراسهم والقيام بتمرد في سجن قلعة جانجي غرب مزار الشريف.