قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&&&
الدوحة - افلت الصفاقسي التونسي حامل اللقب من خسارة امام الفيصلي الاردني وتعادل معه 2-2 اليوم الخميس في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة كأس ابطال الاندية العربية السابعة عشرة الاخيرة لكرة القدم التي يستضيفها السد القطري حتى 28 كانون الاول/ديسمبر المقبل.
وسجل عماد بن يونس (43) وهشام بن خالد (81) هدفي الصفاقسي، ومؤيد سليم (7) وحسونة الشيخ (74) هدفي الفيصلي.
وكان الاهلي السعودي حقق فوزا كبيرا على الريان القطري 5-صفر اليوم ايضا ضمن المجموعة ذاتها.
كانت المباراة جيدة المستوى من الطرفين اللذين تناوبا السيطرة على مجرياتها، فتقدم الفيصلي مرتين ونجح الصفاقسي في ادراك التعادل مع انه اشرك محترفه النيجيري دانيال اوكيكا قبل ان يحل بدلا منه المالي نداي تنيما كما استنفد مدربه الالماني اليوغوسلافي الاصلي سيلفستر تاكاتش التبديلات الثلاثة.
في المقابل، لعب الفريق الاردني بتشكيلة محلية ولم يجر مدربه مظهر السعيد اي تبديل طوال المباراة، وبدت اللياقة البدنية للاعبين مرتفعة حتى صافرة النهاية.
بكر حامل اللقب في تهديد مرمى الفيصلي حيث نفذ بن يونس ركلة حرة ابعدها الحارس لؤي العمايرة بقبضة يديه ارتدت الى صبري جاب الله في الجهة اليمنى الذي سددها قوية كان لها العمايرة ايضا بالمرصاد وحولها الى ركلة ركنية لم تثمر (6).
وفاجأ مؤيد سليم الصفاقسي بتسديدة من نحو 25 مترا وضع الكرة على اثرها على يمين الحارس خالد فاضل الذي حاول التقاطها لكنها ارتطمت بالارض وتابعت طريقها الى داخل الشباك (7).
وضغط الفيصلي لنحو عشر دقائق وحصل على فرص عدة للتسجيل، فسدد صبحي سليمان كرة قوية بين يدي الحارس خالد فاضل (14)، ثم كاد محمد منصور التوايهة يضيف الهدف الثاني عندما سدد كرة ساقطة "لوب" مرت قريبة جدا من القائم الايسر (16).
وتكافأت الكفة مجددا بعد سعي الصفاقسي الى ادراك التعادل لكن العمايرة كان حاضرا لاحباط جميع المحاولات وابعاد الكرات التي تمرر الى بن يونس والنيجيري دانيال اوكيكي.
وبعد سلسلة تمريرات مدروسة بين لاعبي الفيصلي وصلت الكرة الى حسونة الشيخ الذي انطلق بها باتجاه المرمى لكن خروج الحارس خالد فاضل من مرماه كان موفقا حيث ابعد الكرة من امامه مباشرة منقذا مرماه من هدف محقق (29).
وتحمل الدفاع الاردني عبء الضغط الذي شكله لاعبو الصفاقسي في ربع الساعة الاخير لادراك التعادل واعتمدوا بشكل واضح على الكرات العالية وكان لهم ما ارادوا في الدقيقة 43 عندما مرر زياد التريكي كرة من الجهة اليمنى الى باب المرمى ارتكب على اثرها الحارس العمايرة خطأ فادحا لانه ترك مرماه محاولا التصدي للكرة التي وصلت الى بن يونس تابعها برأسه في المرمى الخالي.
وانقض حارس الصفاقسي على كرة انفرد بها راتب العوضات وابعد الخطر في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.
وسنحت فرصة خطرة لراتب العوضات عندما تلقى كرة عالية سددها بلمسة واحدة بيسراه ابعدها الحارس الى ركنية سجل منها مهند محادين هدفا ثانيا لفريقه لكن الحكم الغاه بداعي التسلل (54).
وشهدت الدقائق العشرين الاولى من الشوط الثاني كرا وفرا بين الفريقين مع محاولات متبادلة للتسجيل من دون اي خطورة فعلية على المرميين، ووضحت التعليمات التي اوعز بها المدربان السعيد وتاكاتش للسيطرة على منطقة العمليات.
واستبدل تاكاش النيجيري اوكيكي بالمالي تنيما لتفعيل خط الهجوم خصوصا ان الاول لم يقدم الكثير وبات عاجزا عن اختراق الدفاع الاردني.
ونجح الفيصلي في التقدم مجددا من هجمة منسقة عبر حسونة الشيخ الذي تلقى كرة متقنة فانفرد بالحارس وسددها من بين قدمي الحارس خالد فاضل (74).
وادرك هشام بن خالد بديل طارق سالم التعادل بعد اقل من ثلاث دقائق على نزوله ارض الملعب مستغلا خطأ دفاعيا في تشتيت الكرة وخروج غير موفق ايضا للحارس العمايرة فوضع الكرة في المرمى الخالي (81).
واطلق مؤيد سليم كرة قوية من نحو 25 مترا طار لها الحارس التونسي فاضل وابعدها الى ركنية من الجهة اليسرى لم تثمر في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
&ادار المباراة الحكم الليبي عبدالله سالم.
&
مثل الصفاقسي: خالد فاضل- سامي الطرابلسي وامصدق السنوسي (كريم دلهوم) ورمزي التوجاني ورشيد بو عزيز وزياد التريكي وصبري جاب الله وطارق سالم (هشام بن خالد) واحمد الحامي وعماد بن يونس والنيجيري دانيال اوكيكي (المالي نداي تنيما).
&
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة- حاتم عقل ومهند محادين وعدنان عوض وراتب العوضات وحسونة الشيخ ومحمد منصور التوايهة وهيثم شبول ومحمد زهير وصبحي سليمان ومؤيد سليم.