قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن&- اعرب نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني عن اعتقاده بان اسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في نيويورك وواشنطن لا يزال في افغانستان.
وقال تشيني في مقابلة مع شبكة "اي بي سي" التلفزيونية الاميركية "لقد قلصنا المجال الذي يمكنه فيه ان يشعر انه بامان في افغانستان". وردا على سؤال حول ما اذا كان بن لادن موجودا في منطقة كهوف ومغاور بالقرب من تورا بورا بشرق البلاد، اجاب نائب الرئيس الاميركي "اعتقد انه لا يزال موجودا في افغانستان واعتقد انه موجود في تلك المنطقة".
&وتكلم ديك تشيني باسهاب عن مزايا التكنولوجيا الحديثة التي تتيح التوصل الى رصد مكان وجود بن لادن ولكنه لم يكشف معلومات سرية. واعتبر ايضا ان الارهابي المفترض محاط بعدد كبير من المقاتلين الموالين له. ودافع نائب الرئيس الاميركي من جهة اخرى في مقابلته عن قرار احالة المتهمين في اطار قضية تنظيم القاعدة الارهابي الى محاكم عسكرية.