قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط- اعلنت السفيرة الاميركية في المغرب مارغريت توتويلر اليوم الاربعاء في الرباط ان بلادها لا تملك "حلا سحريا" في الشرق الاوسط وان الصراع الاسرائيلي الفلسطيني لا يمكن ان يحل الا عن طريق الاطراف المعنية. وقالت خلال لقاء نظمه نادي الصحافة حول السياسة الخارجية للولايات المتحدة، ان "الولايات المتحدة لا يمكن الا ان تحث اطراف النزاع على استئناف الحوار واعادة عملية السلام الى مسارها".
وعملت السفيرة توتويلر جاهدة من اجل الرد عن سيل من الاسئلة وجهها اليها الصحافيون المغاربة اخذت بشكل عام على الولايات المتحدة دعمها السياسة الاسرائيلية بشكل مطلق.
&وقالت السفيرة الاميركية "بالواقع، ان الطرفين (الفلسطيني والاسرائيلي) هما وحدهما القادرين على ايجاد طريق السلام. يجب ان تتوفر الارادة من اجل التوصل الى طريق السلام وان الولايات المتحدة لن توفر اي جهد" من اجل مساعدة الطرفين "على اجراء حوار". وذكرت توتويلر بان الرئيس جورج بوش هو "اول رئيس جمهوري قال بقيام دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل". وشددت ايضا على عدد من المبادرات الرمزية قام بها الرئيس الاميركي تجاه المسلمين في الولايات المتحدة.
&ومن جهة اخرى، وردا على سؤال حول وضع العراق، كررت السفيرة الاميركية موقف بلادها القائل بان الرئيس العراقي صدام حسين هو "المسؤول عن المأساة" التي يعيش فيها شعبه. وقالت ان "الولايات المتحدة ليست ضد الشعب العراقي ولكنها تعارض زعيمه" مجددة التأكيد على ان الحصار الذي فرضته الامم المتحدة على العراق انما جاء بعد غزوه الكويت وللحؤول دون امتلاكه اسلحة دمار شامل اخرى. وتساءلت "في حال لا يوجد اي شيء يؤخذ عليه (صدام حسين) فلماذا ما زال يرفض عودة لجنة التفتيش" التابعة للامم المتحدة والمكلفة نزع الاسلحة العراقية.