قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
واشنطن- نقلت صحيفة لوس انجلس تايمز اليوم الاحد عن مسؤولين اميركيين ان المخططين لعملية مكافحة الارهاب التي بداتها الولايات المتحدة يفكرون في شن عمليات عسكرية على مقرات لشبكة القاعدة التابعة لاسامة بن لادن في اندونيسيا واليمن والصومال.
وقد حددت هذه الاهداف جزئيا عبر معلومات جمعت اثناء جلسات استجواب الاسرى والوثائق التي جمعت في افغانستان حسب الصحيفة.
واشارت صحيفة "تايمز" ان الاهداف المحتملة تشمل موقعا مفترضا لتجنيد وتدريب عناصر القاعدة في اتشيه شمال جزيرة سومطرة الاندونيسية وموقع في حضرموت في اليمن وهي مسقط راس والد اسامه بن لادن وموقع للتدريب والتخزين في راس كومبوني في جنوب الصومال.
وصرح مسؤول مقرب من مراكز التخطيط هذه "ان الجبهة الرئيسية بعد افغانستان ستكون البحث عن القاعدة هنا وهناك" واشار الى ان هذه العملية "ستكون الشغل الشاغل".
واضافت الصحيفة ان ايا من المواقع تلك لن يكون بضخامة معسكرات تدريب القاعدة في افغانستان.
ويسعى المسؤولون الاميركيون الى تجنب اشتباك عسكري مباشر ويفضلون التزويد بالسلاح وتدريب الدول المضيفة كي تنفذ تلك العمليات بنجاح غير انهم مستعدون للتدخل بواسطة الجيش الاميركي للقبض على خلايا القاعدة او تعطيلها حسب ما اعلنوا للصحيفة.